تخطي إلى المحتوى الرئيسي
سوريا

الأسد يؤكد في خطابه أن أي مرحلة انتقالية يجب أن تتم "عبر الوسائل الدستورية"

أ ف ب
3 دَقيقةً

قدم الرئيس السوري بشار الأسد الأحد في كلمة ألقاها أمام حشد في دار الأوبرا في وسط دمشق رؤيته للخروج من الأزمة التي تعيشها البلاد منذ أكثر من 21 شهرا. واعتبر الأسد أن النزاع المستمر في بلاده ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن وأعدائه. وقال أن "أي مبادرة يجب أن تستند إلى الرؤية السيادية" وأكد أن "أي انتقال يجب أن يكون عبر الوسائل الدستورية".

إعلان

الإبراهيمي يعد ب"مقترح" لحل الأزمة السورية وأردوغان يؤكد دعمه "للانتفاضة حتى النهاية"

العثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية وعليها آثار التعذيب بحي برزة شمال دمشق

اعتبر الرئيس السوري بشار الأسد الأحد ان النزاع المستمر في بلاده منذ 21 شهرا، ليس بين حكم ومعارضة بل بين الوطن وأعدائه، وذلك في خطاب ألقاه في دار الأسد للثقافة والفنون -الأوبرا- في وسط دمشق.

وقال الأسد في أول خطاب مباشر منذ سبعة أشهر نقله التلفزيون السوري "الكثيرون سقطوا في فخ صور لهم بأنه صراع بين حكم ومعارضة، صراع على سلطة وكرسي ومنصب، من واجبنا أن نعيد توجيه الرؤية باتجاه البوصلة الحقيقية (...) إنه صراع بين الوطن وأعدائه بين الشعب والقتلة والمجرمين".

ودعا الرئيس السوري إلى "حراك وطني شامل" لمحاربة مقاتلي المعارضة الذين وصفهم بأنهم إهاربيون من تنظيم القاعدة.

it
ar/ptw/2013/01/06/WB_AR_NW_SOT_ASSAD_DICOURS_3__NW125765-A-01-20130106.mp4

وقال "نلتقي اليوم والمعاناة تعم سوريا ولا تبقي مكانا للفرح... المعاناة تعم سوريا والأمن غائب عنها" مضيفا أن الوطن للجميع وعلى الجميع حمايته. وقال الأسد أنه مع الحل السياسي ولكنه لم يجد الشريك.

وقال الأسد أن هناك من يحاول تقسيم سوريا وقا ل إن  "للأزمة أبعاد أخرى ليست داخلية، ما يجري في الداخل بات واضحا (...) هناك من يسعى لتقسيم سوريا

وقال الأسد في الخطاب "إذا كنا اخترنا الحل السياسي فلا يعني ألا ندافع عن أنفسنا، وإذا كنا اخترنا الحل السياسي فهذا يعني اننا بحاجة لشريك للسير في عملية سياسية وراغب بالسير في عملية حوار على المستوى الوطني". وأضاف "اذا كنا لم نر شريكا، فهذا لا يعني اننا لسنا راغبين بالحل السياسي، لكننا لم نجد الشريك".
وقال أنه لن يجري حوارا مع دمية من صنع الغرب

ودعا الرئيس السوري إلى عقد مؤتمر للحوار الوطني يلي وقف العمليات العسكرية في البلاد .

it
ar/ptw/2013/01/06/WB_AR_NW_SOT_ASSAD_DISCOURS_2_NW125768-A-01-20130106.mp4

وطرح الأسد أسسا للحل تنص على أن:

- "تلتزم الدول المعنية بوقف تمويل وتسليح وإيواء المسلحين ووقف العمليات الإرهابية بما يسهل عودة النازحين.

- بعد ذلك مباشرة وقف العمليات العسكرية من قبل قواتنا التي تحتفظ بحق الرد.

- ضبط الحدود (...)

- عقد مؤتمر للحوار الوطني تشارك فيه كل الأطياف.

وأكد الأسد أن أي مبادرة من الخارج "يجب أن تستند إلى هذه الرؤية السيادية، وأي مبادرة هي مبادرة مساعدة لما سيقوم به السوريون ولا تحل محلها".

it
ar/ptw/2013/01/06/WB_AR_NW_SOT_ASSAD_DISCOURS_1_NW125767-A-01-20130106.mp4

وأشار إلى أن الحكومة السورية ستبلور خلال الأيام المقبلة هذه الأفكار وتطرحها، وأي مبادرة "سوف تستند إلى هذه الأفكار (...) ولا داعي لنضيع وقتنا بأفكار تخرج عن هذا السياق".

الأسد يقترح عقد مؤتمر للمصالحة مع من لم "يخونوا" سوريا يعقبه تشكيل حكومة جديدة وإصدار عفو

وشدد الأسد على أن المرحلة الانتقالية يجب أن تتم "عبر الوسائل الدستورية"
وقال الأسد أن "أي مبادرة يجب أن تستند إلى الرؤية السيادية"، مشيرا إلى أنه "لا داعي لنضيع وقتنا بأفكار تخرج عن هذا السياق"، وموضحا أن "أي انتقال يجب أن يكون عبر الوسائل الدستورية".

 فرانس24 / أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.