تخطي إلى المحتوى الرئيسي

محمود عباس يقرر إصدار جوازات سفر ووثائق تحمل اسم دولة فلسطين

قرر الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) البدء فورا في تفعيل قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة الصادر في شهر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، والقاضي بمنح السلطة الفلسطينية صفة دولة مراقب لا تتمتع بالعضوية في المنظمة الدولية، وذلك بإصدار جوازات سفر وبطاقات هوية ورخص مركبات وطوابع بريدية تحمل اسم "دولة فلسطين". وهو قرار يهدف الى تكريس الدولة وبناء مؤسساتها.

إعلان

إسرائيل ترد على منح فلسطين وضع مراقب بالأمم المتحدة ببنائها ثلاثة آلاف وحدة استيطانية

معارضة أمريكية وانقسام أوروبي حول الطلب الفلسطيني في الأمم المتحدة

اصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاحد قرارا بالبدء باصدار جوازات سفر وبطاقات هوية ورخص للمركبات وطوابع بريد تحمل اسم "دولة فلسطين".

واكد بيان رسمي بثته وكالة الانباء الفلسطينية ( وفا) ان القرار يأتي "تجسيدا لقرار الجمعية العامة للأمم المتحدة برفع مكانة فلسطين إلى دولة مراقب في الأمم المتحدة" في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

وقالت الوكالة ان هذا القرار، انما يهدف الى تكريس الدولة "على الأرض وبناء مؤسساتها، وتعزيز ولايتها على شعب فلسطين، وسيادتها على أرضها، وخطوة نوعية جديدة على طريق الاستقلال الوطني الناجز لدولة فلسطين وعاصمتها القدس الشريف".

وتستخدم السلطة الفلسطينية على كافة وثائقها الرسمية، حتى صدور هذا القرار، اسم السلطة الفلسطينية الذي نص عليه اتفاق اوسلو، الذي وقعته منظمة التحرير الفلسطينية واسرائيل في العام 1993.

ويطلب القرار الصادر عن عباس من مجلس الوزراء ان يعد خلال فترة اقصاها شهرين، "تعديلات على القوانين والنظم النافذة واعداد نماذج مقترحة، لكل من جواز السفر، وبطاقة الهوية، والرقم الوطني، ومستندات تسجيل السكان والاحوال الشخصية، ورخص المركبات والقيادة وطوابع الايرادات بانواعها لدولة فلسطين".

ونص القرار على ان "يتم إعداد نظام خاص بالرقم الوطني لكل فلسطيني حيثما تواجد وذلك بهدف استخدامه في التعريف بجنسيته ولتضمينه في وثائق التعريف الرسمية ولأغراض الإحصاء الوطني".

 

فلسطين إلى وضع الدولة المراقب غير العضو في الأمم المتحدة2012/11/29

وصوتت الجمعية العامة للامم المتحدة في 29 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، لصالح اعتماد فلسطين دولة غير كاملة العضوية.

أ ف ب

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.