تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون يحرقون مركزا للجمارك ومقرا لحركة النهضة في بن قردان جنوب تونس

أحرق متظاهرون غاضبون ليل الخميس الجمعة مركزا للجمارك ومقرا لحركة النهضة الحاكمة في مدينة بن قردان التونسية الجنوبية عند الحدود الليبية. وأفادت وكالة الأنباء التونسية عن سرقة ست سيارات كانت مصادرة لدى الجمارك. فيما أفاد محمد شندول أمين عام مقر حزب النهضة في بن قردان أن متظاهرين نهبوا مقار الحزب وأحرقوا كتبا ووثائق.

إعلان

احرق متظاهرون ليل الخميس الجمعة مركزا للجمارك ومقر حركة النهضة الحاكمة في تونس في مدينة بن قردان الجنوبية عند الحدود الليبية التي تشهد اعمال عنف.

وشاهد مراسل فرانس برس عشرات المتظاهرين المطالبين بعمل والاستثمار في المنطقة، يقتحمون مركز الجمارك قبل اضرام النار فيه.

وافادت وكالة الانباء التونسية عن سرقة ست سيارات كانت مصادرة لدى الجمارك.

ونهب متظاهرون اخرون مقار حركة النهضة واحرقوا كتبا ووثائق على ما افاد محمد شندول امين عام مقر الحزب في بن قردان لفرانس برس.

وقد هاجم متظاهرون معظمهم من الشبان الخميس مركز شرطة واحرقوه فاضطر الشرطيون الى الفرار، وقالت وكالة الانباء التونسية ان سلاحا سرق خلال الحادث.

وتشهد بن قردان التي تبعد ثلاثين كلم على معبر راس جدير الحدودي مع ليبيا، حالة غليان اثر قرار السلطات الليبية اغلاق المعبر الحدودي بداية كانون الاول/ديسمبر الماضي بسبب احتجاجات مواطنيها من سوء معاملة في الاراضي التونسية.

واعيد فتح المعبر الخميس في سياق زيارة قام بها الاثنين الى طرابلس رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي.

غير ان فرع نقابة الاتحاد العام التونسي للشغل اصر على مواصلة اضراب عام في بن قردان مطالبا باستثمارات واجراءات ضد البطالة.

وكثرت الاحتجاجات لاسباب اجتماعية خلال الاشهر الاخيرة في تونس بعد خيبة امل ازاء التطلعات الاجتماعية والاقتصادية التي اثارتها الثورة التونسية وفرار الرئيس زين العابدين بن علي في 14 كانون الثاني/يناير 2011.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.