تخطي إلى المحتوى الرئيسي

ارتفاع عدد القتلى في انفجار جامعة حلب وواشنطن تقلل من أهمية تقرير عن الأسلحة الكيميائية

صرح المتحدث باسم مجلس الأمن القومي تومي فيتور الثلاثاء أنه ليس هناك أي دليل بأن النظام السوري قام بخطوات جديدة من أجل استخدام الأسلحة الكيميائية ضد المعارضين. من جهة أخرى، ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا أمس في انفجارين في جامعة حلب بشمال سوريا وتضاربت المعلومات بشأنهما، إلى 87 قتيلا، حسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الأربعاء.

إعلان

قللت الحكومة الاميركية الثلاثاء من اهمية ما جاء في تقرير لوزارة الخارجية الاميركية تم تسريب مضمونه مؤخرا ويؤكد ان سوريا استخدمت اسلحة كيميائية في عمليات قمع الانتفاضة المستمرة منذ 22 شهرا.

وذكرت مجلة فورين بوليسي الالكترونية انها اطلعت على مضمون برقية لوزارة الخارجية موقعة من دبلوماسيين اميركيين في تركيا، تجعل فرضية ان تكون قوات الرئيس السوري بشار الاسد استخدمت غازات سامة امكانية "مقنعة" جدا.

واوضحت المجلة ان واضعي التقرير استندوا الى مقابلات اجريت مع ناشطين واطباء وفارين من القوات السورية، معتبرة ان هذه الوثيقة تشكل حتى الان اكبر جهد يبذله الاميركيون للتحقيق في اتهامات المعارضة السورية للنظام بهذا الصدد.

معاناة اللاجئين السوريين في لبنان-2013/01/11

غير ان المتحدث باسم مجلس الامن القومي تومي فيتور قلل الثلاثاء من اهمية التاكيدات الواردة في التقرير، مشيرا الى انه ليس هناك اي دليل بان سوريا قامت بخطوات جديدة على طريق استخدام اسلحة كيميائية.

وقال "ان التقارير التي اطلعنا عليها عبر وسائل الاعلام حول حوادث مزعومة تتضمن اسلحة كيميائية في سوريا لم تكن منسجمة مع قناعتنا حول حقيقة برنامج (هذا البلد) بهذا الصدد".

وتابع المتحدث ان "الرئيس (باراك) اوباما كان واضحا للغاية حين اعلن انه اذا ما ارتكب نظام الرئيس الاسد الخطأ الفادح واستخدم اسلحة كيميائية او اخل بواجباته القاضية بضمان امنها، فسوف يتحمل المسؤولية".

واعلن اوباما ان استخدام الاسلحة الكيميائية او فقدان السيطرة على ترسانتها يشكل "خطا احمر" يمكن في حال تخطيه ان تتدخل بلاده بشكل اكبر في النزاع.

ازدياد عدد اللاجئين السوريين إلى دول الجوار 2013/01/11

واكد مسؤولون اميركيون الشهر الماضي ان دمشق تقوم بتجميع المكونات الكيميائية الضرورية لتجهيز ونشر اسلحة كيميائية، الا ان النظام السوري تراجع عن هذه الخطط اثر ورود سيل من المقالات حول هذا الموضوع وصدور تحذيرات جدية من واشنطن.

وارتفع عدد القتلى الذين سقطوا امس في انفجارين في جامعة حلب بشمال سوريا وتضاربت المعلومات بشأنهما، الى 87 قتيلا، بحسب ما افاد المرصد السوري لحقوق الانسان اليوم الاربعاء.

وقال المرصد في بيان صباح اليوم "ارتفع الى 87 عدد الشهداء الذين سقطوا اثر الانفجارين اللذين وقعا يوم أمس الثلاثاء في المنطقة بين السكن الجامعي وكلية الهندسة المعمارية في القسم الشمالي من جامعة حلب".

ونقل عن مصادر طالبية وطبية ترجيحها ان تكون الحصيلة النهائية للضحايا اعلى من ذلك "بسبب وجود اشلاء وأكثر من 150 جريحا بعضهم في حالة خطرة".

وكان المرصد افاد مساء الثلاثاء عن مقتل 83 شخصا هم من الطلاب والنازحين الذين لجأوا الى السكن الجامعي هربا من اعمال العنف والمعارك اليومية التي تشهدها المدينة منذ تموز/يوليو الماضي.

وتقاطعت هذه الحصيلة مع ما افاد به وكالة فرانس برس، محافظ حلب وحيد عقاد ومصدر طبي في مستشفى الجامعة.

معاناة اللاجئين السوريين في لبنان-2013/01/11

وتضاربت المعلومات حول سبب الانفجارين، اذ ذكر الاعلام السوري الرسمي ان "مجموعة ارهابية مسلحة استهدفت جامعة حلب بقذيفتين صاروخيتين"، في اول يوم من الامتحانات.

ونقل مراسل فرانس برس عن مصدر عسكري قوله الثلاثاء ان المقاتلين المعارضين اطلقوا صاروخ ارض جو مضادا للطائرات في اتجاه طائرة حربية كانت تحلق في المنطقة، لكنه اخطأ الهدف وسقط على الجامعة.

واليوم، اتهمت لجان التنسيق المحلية نظام الرئيس السوري بشار الاسد بقصف الجامعة بالطيران، وهو ما تداول به ناشطون معارضون امس على مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت اللجان عن شهود عيان في الجامعة تأكيدهم "رؤية طائرة حربية محلقة في سماء الجامعة تطلق بالونات حرارية خوفا من الصواريخ من منطقة بني زيد و الليرمون"، وانها اطلقت "في الساعة الواحدة وعشر دقائق (11,10 ت غ) صاروخا باتجاه دوار كلية العمارة"، وذلك في بيان حصلت فرانس برس على نسخة منه.

واوضح ان الصاروخ الثاني استهدف "الوحدة الثانية في السكن الجامعي والتي تزدحم بالنازحين الهاربين من قصف المدينة المستمر"، ما ادى الى احتراق نحو 15 سيارة.

اضاف البيان ان شهودا آخرين قالوا ان "قوات النظام السوري أغلقت أبواب الجامعة قبل بدء القصف ومن ثم انسحبت من المكان ليصار الى قصفه بعد ذلك فورا".

واعتبرت اللجان ان "توقيت المجزرة كان جزءا من خطة النظام لايقاع اكبر كم من الخسائر البشرية في صفوف جامعة عهدناها منبعا للثورة الطلابية في سوريا"، موكدة ان الجامعة ستبقى "رمزا من رموز انتفاضة الشعب السوري"..

أ ف ب 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.