تخطي إلى المحتوى الرئيسي

قتيلان في حادث تحطم مروحية في لندن

قتل شخصان في حادث تحطم مروحية إثر اصطدامها برافعة منصوبة فوق مبنى قيد الإنشاء بسبب الضباب في العاصمة البريطانية لندن. وقالت الشرطة في بيان "تأكدنا من مقتل شخصين في مكان الحادث. ونقل شخصان آخران إلى المستشفى في جنوب لندن وننتظر معلومات عن حالتهما".

إعلان

تحطمت مروحية صباح الاربعاء في لندن بعدما اصطدمت برافعة منصوبة فوق مبنى قيد الانشاء بسبب الضباب، ما ادى الى سقوط قتيلين بحسب حصيلة اولية للشرطة.

وقالت الشرطة في بيان ان "المعلومات الاولية تفيد بان مروحية اصطدمت برافعة عند اعلى مبنى" مشيرة الى انه تم ابلاغها بالحادث قرابة الساعة الثامنة (بالتوقيتين المحلي وتغ).

وتابع البيان "تأكدنا من مقتل شخصين في مكان الحادث. ليس لدينا تفاصيل اضافية. نقل شخصان اخران الى المستشفى في جنوب لندن وننتظر معلومات عن حالتهما".

ولا تتعامل شرطة اسكتلنديارد في الوقت الحاضر مع الحادث على انه "عمل مرتبط بالارهاب"، على ما افادت متحدث باسم الجهاز لوكالة فرانس برس.

وبثت شبكات التلفزيون مشاهد لحطام يحترق وسط احد الشوارع.

ووقع الحادث في ساعة زحمة في حي لامبيث في لندن وسط الضباب، على مقربة من جسر عليه حركة سير كثيفة يعبر فوق نهر تايمز، ومقابل مبنى اجهزة الاستخبارات البريطانية "ام اي 6".

وكانت الرافعة منصوبة على مبنى قيد الانشاء يعرف بمبنى "ذي تاور" (البرج) ومن المتوقع ان يكون من اعلى المباني السكنية في اوروبا.

وطوقت الشرطة منطقة الحادث واغلقت محطة فوكسهول للمترو والقطارات.

وقال شهود ان النيران اندلعت في سيارتين على الاقل.

وقال عامل بناء يعمل في الورشة التي وقع فيها الحادث "رايت المروحية تحلق فوق نهر تايمز وسمعتها تصطدم بالرافعة فاحتميت حتى لا تسقط السقالات علي".

وقال مارك لويس سيدني الذي كان متوجها الى محطة فوكسهول متحدثا لشبكة سكاي نيوز "سمعت صوت قويا، نظرت الى الاعلى ورايت اجزاء من المروحية تتساقط من السماء ثم ارتفع دخان كثيف".

وتابع "رايت اعلى الرافعة يتحرك فوق المبنى. كان الضباب مخيما ومن المحتمل الا يكون الطيار رآها".

وذكرت شبكة سكاي نيوز ان المروحية لم تكن تقل سوى الطيار.

وكانت فرق من الشرطة واجهزة الاغاثة منتشرة في موقع الحادث عند الظهر الى جانب ثمانية آليات تابعة لفرق الاطفاء.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.