تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

القوات الفرنسية والمالية تسترجع مدينة ديابالي من المتشددين الإسلاميين

نص : برقية
2 دَقيقةً

أفاد مصدر أمني نقلا عن شاهدة عيان عضو في المجلس البلدي لمدينة ديابالي بأن القوات الفرنسية والمالية تمكنت من استرجاع المدينة التي كان يسيطر عليها المتشددون الإسلاميون.

إعلان

 
استعاد الجنود الماليون والفرنسيون الجمعة مدينة ديابالي الواقعة على بعد 400 كلم شمال باماكو والتي كانت سقطت الاثنين الماضي بايدي الاسلاميين، بحسب ما افاد مصدر امني في المنطقة وشاهدة في المدينة عضو في المجلس البلدي.

وقالت هذه المسؤولة في البلدية "تحررت ديابالي وغادر الاسلاميون، ودخل الجنود الفرنسيون والماليون المدينة".

كما افاد مصدر امني في المنطقة ان القوات الفرنسية والمالية سيطرت على ديابالي.

وكان الاسلاميون بقيادة الجزائري ابو زيد احد قادة القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي سيطروا الاثنين على هذه المدينة.

وقام الطيران الفرنسي الثلاثاء بقصف مواقع الاسلاميين في ديابالي، فانسحب قسم من المقاتلين منها في حين اختلط الباقون مع السكان واستخدموهم كدروع بشرية.

وقال الكابتن المالي شيكني كوناتي "منذ بدء الهجوم الفرنسي نعلم ان المقاتلين الاسلاميين قاموا بحلق ذقونهم وتغيير لباسهم ويحاولون الاندماج بالسكان".

وافاد مصدران امنيان ان معارك مباشرة جرت الاربعاء بين جنود من القوات الخاصة الفرنسية ومقاتلين في ديابالي.

it
ar/ptw/2013/01/17/WB_AR_NW_SOT_FABIUS_MALI_NW140641-A-01-20130117.mp4

وقال وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان يومها "لدينا في هذه المنطقة المجموعات الاكثر تنظيما وتعصبا وتسلحا" مقدرا عددهم بما بين 1200 و1300 مقاتل اسلامي.

وكان الجيش المالي اعلن في وقت سابق من يوم الجمعة "السيطرة الكاملة" على مدينة كونا في وسط البلاد والواقعة على بعد 700 كلم من باماكو. وكانت هذه المدينة سقطت بايدي الاسلاميين في العاشر من كانون الثاني/يناير الحالي ما سرع التدخل الفرنسي.

وقال الكولونيل ديدييه داكو الذي يقود القوات المالية في هذه المنطقة "لقد وقعت المعارك الاساسية في نديغي على بعد 20 كلم من كونا وقد تمكنا من سحق العدو".

ويوجد حاليا في مالي نحو 1400 جندي فرنسي على ان يرتفع هذا العدد لاحقا الى نحو 2500 حسب باريس.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.