تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مهدي لحسن "رحلة العودة إلى أفريقيا"

مهدي لحسن لاعب المنتخب الجزائري في وسط الدفاع أو على الجهة اليسرى يحكي حبه لمرافقة المنتخب الجزائري إلى جنوب أفريقيا. والرحلة إلى هذا البلد بالنسبة لمهدي لحسن تحمل متعة مزدوجة أولها حمل قميص الفريق الجزائري في المنافسات الأفريقية وثانيها اكتشاف بلد جميل تعمه المناظر الخلابة في كل مكان.

إعلان

كأس الأمم الحالية بالنسبة لي تمثل عودة لقواعدي خاصة بعد مشاركتي في بطولة 2010. وجنوب أفريقيا بلاد كبيرة واكتشاف أرجائها يتطلب وقتا كبيرا لكنني سعيد بالتواجد مع فريقي في راستنبورغ لأنها منطقة جديدة وعلي اكتشافها. لا يجب أخذ كلامي كله على محمل الجد فعندما أتكلم عن الاكتشاف فأنا أبالغ قليلا. بالتأكيد نحن هنا للمنافسة قبل كل شيء ولكن بحضورنا المبكر لجنوب أفريقيا كان عندنا متسع من الوقت للقيام بجولات ترويحية وزيارات في البلد.

  زرنا مناجم البلاتين وحدثونا عن المواجهات التي حدثت بين عمال هذه المناجم والشرطة أثناء إضرابهم في الشهور الأخيرة. وقمنا برحلة سفاري في المنطقة، وأدركت أن عددا كبيرا من سكان المنطقة يعيشون حياة مزرية بينما نعيش نحن حياة الرفاهية وهو الوضع الذي فتح عيوني على واقع الحياة المرير.

لا أشك في أننا حقا محظوظون – كلاعبين – فأثناء زياراتي لدول مثل وسط أفريقيا وتنزانيا فهمت أشياء كثيرة عن أوضاع الفقراء وبعودتي لأوروبا أدركت إلى أية درجة تتمتع هذه القارة العجوز بحياة رغدة رغم أن تلك الحياة ليست متوافرة للجميع في بلد مثل أسبانيا – بلدي بالتبني.

إنني على يقين من أنني سآتي يوما ما مع عائلتي لننعم بالصيف في جنوب أفريقيا، ففي شهر يناير/كانون الثاني حين يسود الجو المتقلب والرمادي في جزء كبير من أوروبا تعم المناظر الخلابة كل الأرجاء في جنوب أفريقيا... إنه لشيء ممتع.. إنني أحب هذا البلد.

 

مهدي لحسن جنوب أفريقيا (إذاعة فرنسا الدولية)

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.