تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سريلانكا ستوقف تدريجيا إرسال خادمات للسعودية

ستوقف سريلانكا تدريجيا إرسالها خادمات منازل للسعودية التي يوجد بها ثلث الخادمات السريلانكيات العاملات بالخارج والمقدر عددهن بمليوني خادمة. وهذا بعد إعدام شابة منهن أدينت بقتل طفلة كانت ترعاها.

إعلان

قالت الحكومة السريلانكية اليوم الخميس إنها ستوقف تدريجيا السماح للنساء بالسفر إلى السعودية للعمل خادمات في المنازل بعد اعدام سريلانكية هناك لادانتها بقتل طفلة كانت ترعاها.

واستدعت سريلانكا سفيرها لدى السعودية ردا على إعدام الخادمة ريزانا نافيك في التاسع من يناير كانون الثاني بعدما صدر ضدها حكم بالاعدام في 2007 بتهمة قتل ابنة مخدومها أثناء إرضاعها لها صناعيا.

وقالت الحكومة إنها سترفع الحد الأدنى لسن السريلانكيات الراغبات في العمل كخادمات في السعودية من 21 الى 25 عاما مع استهداف وقف هذا النوع من العمالة تماما في نهاية المطاف.

وقال كيهيليا رامبوكويلا المتحدث باسم الحكومة "الهدف هو الوقف التدريجي. لا نستطيع وقف الأمر بين عشية وضحاها. إنها عملية تدريجية ورفع حد السن هو جزء من هذا."

ووفقا لمكتب العمالة الخارجية في البلاد فإن السعودية بها ثلث الخادمات السريلانكيات العاملات بالخارج المقدر عددهن بمليوني خادمة.

واظهرت بيانات البنك المركزي ان تحويلات العاملين في الخارج وهي المصدر الرئيسي للعملة الأجنبية في اقتصاد البلاد الذي يبلغ حجمه 59 مليار دولار سجلت مستوى قياسيا بلغ 5.43 مليار دولار في الاشهر الاحدى عشر الاولى من 2012 وهو ما يزيد عن أكبر قيمة سنوية سجلت في 2011 وبلغت 5.14 مليار دولار.

وتعتمد كثير من العائلات في الشرق الأوسط بشكل كبير على خادمات من دول افريقيا وجنوب اسيا.

وفي بعض حالات العنف المنزلي التي تم الابلاغ عنها هاجمت خادمات اطفال مخدوميهن بعد أن أساءوا معاملتهن. وفي قضية نافيك قالت وزارة الداخلية السعودية ان الخادمة خنقت الطفلة الرضيعة بعد خلاف بينها وبين أم الطفلة.

رويترز

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن