مالي

أوباما يؤكد دعمه للعملية العسكرية الفرنسية في مالي

أ ف ب

أكد الرئيس باراك أوباما الجمعة لنظيره الفرنسي فرانسوا هولاند في اتصال هاتفي دعمه لقيادة فرنسا عملية عسكرية "لمنع الإرهابيين من اتخاذ ملاذ لهم في مالي".

إعلان

الأزمة في مالي، من الانقلاب العسكري إلى التدخل العسكري الفرنسي

اعلن البيت الابيض ان الرئيس باراك اوباما اكد دعمه لنظيره الفرنسي فرنسوا هولاند في "قيادته الجهود الدولية لمنع الارهابيين من اتخاذ ملاذ لهم في مالي"، وذلك في اتصال هاتفي الجمعة.

وقال البيت الابيض في بيان ان "الرئيس ابدى دعمه لفرنسا التي قادت الجهود الدولية لمنع الارهابيين من اتخاذ ملاذ لهم في مالي".

it
كلمة وزير الداخلية الفرنسي حول العملية العسكرية في مالي 26/01/2013

واضافت الرئاسة ان "فرنسوا هولاند شكر للرئيس اوباما الدعم الكبير الذي قدمته الولايات المتحدة لهذا الجهد".

وبعدما حرصت على عدم التدخل مباشرة في النزاع، وافقت الولايات المتحدة على ان ترسل في بداية الاسبوع المقبل طائرات نقل ضخمة الى باماكو.

واضافة الى طائرات "سي 17"، تقدم الولايات المتحدة الى باريس دعما على الصعيد الاستخباراتي عبر اقمارها الصناعية وطائراتها التي من دون طيار.

it
أكثر من ألف جندي أفريقي انضموا إلى البعثة الدولية لدعم مالي 26/01/2013

وتابع البيت الابيض ان الجانبين "شددا على على ضرورة انتشار سريع لقوة افريقية في مالي" وعلى "اهمية ان تعد الحكومة المالية خارطة طريق لاجراء انتخابات واعادة الحكم الديموقراطي".

وكرر اوباما وهولاند اللذان تطرقا ايضا الى الوضع في سوريا "التزامهما المشترك بمكافحة الارهاب في شكل اوسع في شمال افريقيا (...) ولاحظا اهمية تقديم مساعدة الى ليبيا التي تواصل تأمين مؤسساتها".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم