تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مهدي جمعة يعلن تشكيل الحكومة الجديدة والإبقاء على لطفي بن جدو وزيرا للداخلية

أ ف ب

كشف رئيس الوزراء التونسي مهدي جمعة، مساء الأحد، تشكيل حكومته المستقلة التي ستقود البلاد إلى انتخابات. وقرر جمعة الاحتفاظ بلطفي بن جدو وزيرا للداخلية.

إعلان

اعلن مهدي جمعة مساء الاحد انه قدم للرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي تشكيلة حكومته المؤلفة من مستقلين والتي يفترض ان تخرج تونس من ازمة سياسية عميقة وتحصل على ثقة المجلس التأسيسي هذا الاسبوع.

وقال جمعة "سلمت الرئيس قائمة باعضاء الحكومة المكلفة للحصول على ثقة المجلس الوطني التأسيسي".

وقال جمعة (52 عاما) في مؤتمر صحافي إثر لقاء مع الرئيس التونسي "قدمت له (المرزوقي) تشكيلة الحكومة الجديدة المرشحة لنيل ثقة المجلس الوطني التاسيسي، وان شاء الله تنال ثقة المجلس في اقرب وقت".

وأبقى جمعة في حكومته التي تضم 21 وزيرا و7 كتاب دولة (وزراء دولة) على لطفي بن جدو وزير الداخلية في الحكومة المستقيلة، بالرغم من اعتراض احزاب معارضة.

وقال جمعة "الحكومة شكلتها على اساس 3 معايير هي الاستقلالية والكفاءة والنزاهة" مضيفا ان فريقه الحكومي يضم "أحسن الكفاءات".

واضاف انه اجتمع عشية اليوم مع فريقه الحكومي وتحدث معه في "منهجية العمل" و"البرامج".

وتعهد جمعة بتطبيق "كل ما جاء في خارطة الطريق" التي طرحتها المركزية النقابية في 17 ايلول/سبتمبر 2013 لاخراج البلاد من أزمة سياسية حادة.

واندلعت الازمة اثر اغتيال النائب المعارض محمد البراهمي في 25 تموز/يوليو 2013 وقتل ثمانية جنود يوم 29 تموز/يوليو 2013 في عمليتين نسبتهما وزارة الداخلية الى مجموعات "تكفيرية".

وقبلت المعارضة وحركة النهضة الاسلامية "خارطة الطريق" التي طرحتها المركزية النقابية.

أ ف ب
 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن