تخطي إلى المحتوى الرئيسي

انضمام ديفيد بيكهام إلى "باريس سان جرمان" أهو رد على "قطر غايت"؟

تأكد خبر انضمام النجم الإنكليزي ديفيد بيكهام إلى صفوف نادي باريس سان جرمان الفرنسي رسميا حتى نهاية الموسم الحالي وأعلن النادي ذلك في مؤتمر صحافي عقده اليوم الخميس.

إعلان

يرى الصحافي أرنو هرمانت مؤلف كتاب عن "باريس سان جرمان" أن وصول ديفيد بيكهام إلى النادي المذكور هو أكثر من خيار رياضي وتسويقي. فهو أيضا محاولة لتلميع صورة قطر بعد اتهامات للدوحة بالغش والفساد للحصول على شرف استضافة كأس العالم في 2022.

لم يفاجأ أرنو هرمانت الخميس بانضمام ديفيد بيكهام لنادي "باريس سان جرمان". أرنو الصحافي الذي يعمل في صحيفة "لوباريزيان" يتابع منذ 10 سنوات أخبار فريق العاصمة الفرنسية. وكان على معرفة عبر قنواته الخاصة داخل النادي باحتمال وصول نجم كبير إلى باريس سان جرمان خلال أيام، لكنه لم يكن يعرف هوية هذا النجم.

نجم كرة القدم ديفيد بيكهام ينضم لنادي "باريس سان جيرمان"

ولكن الصحافي الرياضي تفاجأ قليلا بتوقيت الإعلان وبالانضمام السريع لديفيد بيكهام إلى النادي. ويضيف هرمانت: التعاقد مع هذا النجم الكبير لم يكن وليد الصدفة، فهو حدث غداة كشف مجلة "فرانس فوتبول" لمعلومات تتهم قطر بالغش وبشراء شرف استضافة كأس العالم في العام 2022.

يقول أرنو هرمانت "لا أستبعد أن يكون الأمر ردا على قضية قطر غايت. فالتعاقد مع نجم عالمي معروف خطوة جيدة لتلميع صورة قطر. فبيكهام لاعب ظريف ومتواضع ومحبوب والنادي يضم إلى صفوفه رجل صورته إيجابية".

ويشير الصحافي الرياضي في حديثه لفرانس 24 إلى أن انضمام لاعب وسط مانشستر السابق سيمنح "باريس سان جرمان" حجما جديدا يساعده على تعزيز وتطوير علامته التجارية على المستوى العالمي. ويضيف " صحيح أن زلاتان هو نجم حقيقي ولكنه ليس على نفس مستوى بيكهام. فشهرة الأخير أوسع وحجم شعبيته أكبر" ويرى هرمانت "أن باريس سان جرمان سينتقل مع بيكهام إلى عالم آخر".

نجم كرة القدم ديفيد بيكهام يزور الجنود البريطانيون في إقليم هلمند

أرنو هرمانت فند هذه الإستراتيجية الإعلامية في كتاب عنوانه "باريس سان جرمان، قطر والمال" وهو عبارة عن تحقيق قام به مع جيل فرداز الصحافي في إذاعة فرنسا الدولية. وبالنسبة للمؤلفين فإن الثورة التي يعيشها نادي باريس سان جرمان تتجاوز عالم كرة القدم. فركض قطر وراء الكرة المستديرة ووراء التعاقد مع نجومها يندرج قبل أي شيء في إستراتيجية "جيو-بوليتيك الكرة المستديرة".

ويشرح هرمانت الأمر على الشكل التالي " يريد القطريون أن يتضامن العالم معهم عبر الرياضة، يريدون شراء صورة، خوفا من أن يصيبهم ما أصاب الكويت، يريدون الحصول على حماية من القوى العظمى في حال تعرضوا لغزو ما تحديدا من إيران خاصة أنهم لا يملكون جيشا قويا".

الخطأ ممنوع

إذا تستغل قطر ثروتها الخرافية لتحمي نفسها، ويبدو أن الإمارة تستوحي من شعار قناتها الرياضية، الجزيرة "الرياضة عالمنا ... والعالم ملعبنا". فخلال بضعة أشهر نجح الرئيس القطري لنادي "باريس سان جرمان" ناصر الخليفي وعلى رنين ملايين اليوروهات في استقطاب عدد من أبرز لاعبي الكرة في العالم، زلاتان إبراهيموفيتش، تياغو سيلفا، لوكا مورا ومؤخرا ديفيد بيكهام.

"هذه هي المرة الأولى في تاريخ باريس سان جرمان التي يتقاضى فيها 5 لاعبين راتبا شهريا يتجاوز 300 ألف يورو للاعب الواحد" يقول هرمانت ويضيف "ولكن مردود هذا الاستثمار يجب أن يكون جيدا". خاصة أن مسؤولي النادي لم يهضموا بعد هزيمتهم في الموسم الماضي أمام نادي مونبيليه الصغير. هزيمة لم تكن متوقعة وأثارت الكثير من السخرية".

كما ولن تهضم قطر فشل "باريس سان جرمان"، مع لاعبيه النجوم في إحراز البطولة المقبلة، وفي حال حصل الأمر فمن المتوقع الإطاحة بالإدارة الرياضية للنادي. فالاستثمار المالي كبير للغاية والقطريون هنا لحصاد الفوز. صحيح أن النادي اليوم في قمة الترتيب ونقاطه متعادلة مع نقاط "أولمبيك ليون" وأمامه 5 أشهر لتجنب الفضيحة.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.