تخطي إلى المحتوى الرئيسي

القضاء اللبناني يصدر مذكرة توقيف غيابية بحق اللواء السوري علي مملوك

أصدر القضاء اللبناني الإثنين مذكرة توقيف غيابية بحق اللواء السوري علي مملوك على خلفية تورطه في قضية نقل متفجرات من سوريا إلى لبنان على متن سيارة الوزير اللبناني السابق ميشال سماحة الموجود رهن الاعتقال.

إعلان

اصدر القضاء اللبناني اليوم الاثنين مذكرة توقيف غيابية بحق المسؤول الامني السوري علي مملوك على خلفية ضلوعه في نقل متفجرات من سوريا الى لبنان، بحسب ما افاد مصدر قضائي وكالة فرانس برس.

وقال المصدر "اصدر قاضي التحقيق العسكري الاول رياض ابو غيدا مذكرة توقيف في حق رئيس مكتب الامن الوطني السوري اللواء علي مملوك على خلفية ضلوعه في نقل متفجرات في سيارة الوزير (اللبناني) السابق ميشال سماحة" الموقوف لدى القضاء منذ آب/اغسطس الماضي.

وكان ابو غيدا قرر في 12 كانون الاول/ديسبمر الماضي دعوة مملوك واحد مساعديه العقيد عدنان، المجهول باقي الهوية، الى جلسة في مبنى المحكمة العسكرية في 14 كانون الثاني/يناير الماضي. ولما لم يحضر اي من الضابطين السوريين، تقرر ارجاء الجلسة الى اليوم.

واوقفت القوى الامنية اللبنانية في آب/اغسطس الوزير والنائب السابق سماحة للاشتباه بانه قام بنقل متفجرات بسيارته بالتنسيق مع مملوك وعدنان من اجل تفجيرها في مناطق لبنانية مختلفة. وادعى القضاء في 11 آب/اغسطس الماضي على المسوؤلين السوريين.

وعين مملوك في الصيف الماضي رئيسا لمكتب الامن الوطني السوري الذي يشرف على كل الاجهزة الامنية السورية، وذلك بعد مقتل اربعة من كبار القادة الامنيين في تفجير في دمشق في 18 تموز/يوليو.

ويعد مملوك واحدا من افراد الحلقة الضيقة المحيطة بالرئيس بشار الاسد، واسمه مدرج على لائحة العقوبات الاوروبية المفروضة على اركان النظام ومتعاونين معه.

وانسحب الجيش السوري من لبنان في نيسان/ابريل 2005 بعد حوالى ثلاثين سنة من التواجد هيمنت خلالها دمشق على الحياة السياسية اللبنانية وتدخلت في كل تفاصيلها.

الا ان دمشق تحتفظ بنفوذ في البلد الصغير من خلال حلفائها الذين يشكلون اليوم الاكثرية الوزارية والنيابية، وابرزهم حزب الله.

وينقسم اللبنانيون منذ بدء حركة الاحتجاجات ضد نظام الرئيس بشار الاسد بين مؤيد للمعارضة السورية ومدافع عن النظام.

أ ف ب

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.