تخطي إلى المحتوى الرئيسي

متظاهرون يهاجمون مقرات حزب النهضة والغنوشي يحذر "من جر تونس إلى حمام دم"

هاجم متظاهرون تونسيون اليوم الأربعاء مقرات حزب النهضة على خلفية اغتيال المعارض البارز شكري بلعيد عقب أن خرج الآلاف منهم في عدة مدن تونسية للتنديد باغتياله. ومن جهته، حذر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الإسلامية، الحزب الحاكم في تونس، من أن يجر "قتلة بلعيد" البلاد "نحو حمام دم"، نافيا ضلوع حزبه في اغتياله.

إعلان

 هاجم متظاهرون الاربعاء مقرات لحركة النهضة الاسلامية الحاكمة في مدن الكاف (شمال) ومزونة (وسط غرب) وقفصة (جنوب غرب) فيما تظاهر الالاف في عدة مدن تونسية تنديدا باغتيال المعارض اليساري البارز شكري بلعيد بالرصاص صباح الاربعاء امام منزله.

وقال مراسلون لفرانس برس ان متظاهرين غاضبين اقتحموا مقر حركة النهضة في مزونة من ولاية سيدي بوزيد واخرجوا محتوياته واحرقوها وان آخرين احرقوا مقري الحركة في قفصة والكاف.

شريط راشد الغنوشي المسرب خلال لقائه مع السلفيين

واعلنت وسائل اعلام ان الآلاف خرجوا في تظاهرات بمختلف ولايات البلاد تنديدا باغتيال شكري بلعيد المعروف بمعارضته الشرسة لحركة النهضة.

وفي العاصمة تونس تظاهر حوالي 2500 شخص امام مقر وزارة الداخلية مطلبين ب"اسقاط النظام" وب"الثورة من جديد".

وردد المتظاهرون شعارات معادية لحركة النهضة ولرئيسها راشد الغنوشي بينها "يا غنوشي يا جبان يا قتال الارواح" و"وكلاء الاستعمار، نهضاوي رجعي سمسار".

it
2011/10/WB_AR_NW_SOT_GHANNOUCHI_NW525650-A-01-20111028.flv

واتهم معارضون وافراد من عائلة شكري بلعيد حركة النهضة باغتياله فيما نفت الحركة هذه الاتهامات.

وحذر راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة الاسلامية الحاكمة في تونس من ان قتلة المعارض اليساري البارز شكري بلعيد يريدون جر تونس نحو "حمام دم" نافيا اتهامات بضلوع حزبه في اغيال بلعيد.

وقال الغنوشي في تصريح لوكالة فرانس برس ان الذين يتهمون النهضة باغتيال بلعيد "يقولون اقتلوا (اتباع) النهضة اينما وجدتموههم، هؤلاء يريدون حمام دم ولكن سيفشلون"، مؤكدا انه دعا "ابناء النهضة الى ألا يردوا الفعل".

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.