تخطي إلى المحتوى الرئيسي

سماع دوي انفجار في غاو شمال مالي بعد توقف المعارك فيها

قال جنود ماليون لوكالة "فرانس برس" إن انفجارا وقع في مدينة غاو فجر الاثنين. من جهة أخرى، أعلن الجيش المالي توقف المعارك بين القوات المالية والمقاتلين الإسلاميين التي كانت قد اندلعت وسط غاو مساء الأحد واستمرت عدة ساعات.

إعلان

دوى انفجار قرابة الساعة 04,00 بالتوقيتين المحلي والعالمي فجر الاثنين في مدينة غاو شمال مالي التي تتعرض منذ الجمعة لسلسلة هجمات يشنها الاسلاميون، وفق ما افاد مراسل فرانس برس.

واكد جنود ماليون لمراسل فرانس برس حصول الانفجار قائلين انه حصل على ما يبدو شمال المدينة، "ربما من نقطة التفتيش على طريق بورين" التي تعرضت لهجومين انتحاريين صباح الجمعة ومساء السبت.

it
ar/ptw/2013/02/05/WB_AR_NW_SOT_HOLLANDE_NW167575-A-01-20130205.mp4

من جهة اخرى توقفت المعارك التي استمرت عدة ساعات الاحد عند هبوط المساء وقد تمكنت القوات الفرنسية والمالية على ما يبدو الى القضاء على المجموعة الاسلامية التي كانت تقاتلهم في وسط غاو.

غير ان مصادر فرنسية ومالية ابدت مخاوف من بقاء قناصة في المدينة.

واندلعت الاشتباكات بين الجنود الماليين والمقاتلين الاسلاميين بعيد ظهر الاحد في وسط غاو قرب مركز الشرطة الرئيسي الذي كان مقر الشرطة الاسلامية حين كان الاسلاميون يسيطرون على المدينة.

وقال شاهد راى بداية الهجوم لوكالة فرانس برس "تحصن اسلاميون بمبنى مديرية الامن. وحين وصل جنود ماليون اطلقوا النار باتجاهمم ... وبعد تبادل كثيف لاطلاق النار تدخل الجيش الفرنسي" مشيرا الى انه شاهد جثة "على الارجح لمدني قتل برصاصة طائشة".

وقدر مصدر امني عدد المهاجمين "بعدة عشرات".

وقال ضابط في الجيش المالي ان "الكثير من الاسلاميين" قتلوا في هذه المعارك، لكن تعذر على مراسلي وكالة فرانس برس التاكد من هذه المعلومة.

وتبنت الهجوم حركة التوحيد والجهاد في غرب افريقيا، احدى المجموعات الاسلامية التي كانت تسيطر على شمال مالي منذ اشهر ومارست فيه الكثير من التجاوزات، وتوعدت بالقتال "حتى النصر".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.