تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مقتل عشرة مدنيين بينهم أطفال ونساء في قصف للحلف الأطلسي شرق أفغانستان

أ ف ب

أعلن مسؤولون أفغان أن عشرة مدنيين معظمهم نساء وأطفال لقوا حتفهم في قصف شنه الحلف الأطلسي ليلة الثلاثاء الأربعاء في ولاية كونار التي تعتبر أحد معاقل حركة طالبان شرق أفغانستان.

إعلان

قتل عشرة مدنيين معظمهم نساء واطفال ليل الثلاثاء الاربعاء في قصف شنه الحلف الاطلسي في ولاية كونار احد معاقل حركة طالبان شرق افغانستان، على ما افاد مسؤولون افغان.

وقال حاكم الولاية سيد فضل الله وحيدي لوكالة فرانس برس "قتل خمسة اطفال واربع نساء ورجل في الهجوم" الذي شاركت فيه ايضا قوات افغانية على الارض، كما اصيب اربعة اطفال بجروح، وهو ما اكده عبد الظاهر حاكم المنطقة.

صور أفغانيات يدافعن عن حقوق المرأة بعدسة نيكولا روبير

وقال متحدث باسم الاطلسي ان التحقيق جار في هذه المسالة.

واضاف عبد الظاهر ان ثلاثة قياديين من طالبان من بينهم الناشط المرتبط بالقاعدة والمعروف بشاهبور قتلوا في الغارة.

وتابع ان الغارة اتت لدعم عملية برية بقيادة الولايات المتحدة والقوات الافغانية في واد يخضع لسيطرة طالبان.

وقال "لقد قتل المدنيون في الغارة الجوية".

ولم يتضح ما اذا كان مالك المنزل المستهدف عضو في طالبان او في القاعدة او مدني، الا ان عبد الظاهر اشار الى ان ناشطي طالبان كانوا يزورون المنزل وقت الغارة.

وغالبا ما يرغم ناشطو طالبان السكان المحليين على تامين الطعام والماوى لهم.

ويعتبر سقوط ضحايا من المدنيين بايدي قوات الاطلسي مسالة حساسة للغاية في افغانستان وغالبا ما يندد بها الرئيس حميد كرزاي.

أ ف ب 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.