تخطي إلى المحتوى الرئيسي
إيران

الوكالة الذرية لم تتوصل إلى اتفاق مع إيران لكنها عازمة على مواصلة الحوار

أ ف ب
نص : برقية
2 دَقيقةً

أعلن رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية عند عودته من زيارة إلى إيران الخميس أن الوكالة لم تتوصل إلى اتفاق مع إيران حول خطة للتحقق من برنامجها النووي. ومع ذلك تبقى الوكالة مصرة على مواصلة الحوار مع طهران، حسب ما صرح به المسؤول.

إعلان

اعلن رئيس مفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية هرمان ناكيرتس عند عودته من زيارة الى ايران الخميس ان الوكالة لم تتوصل الى اتفاق مع ايران حول خطة للتحقق من برنامجها النووي المثير للجدل.

وقال ناكيرتس البلجيكي في مطار فيينا "لقد اجرينا محادثات حول وثيقة مقاربة منظمة" تهدف الى النظر في احتمال وجود بعد عسكري للبرنامج النووي الايراني "لكن لم يمكن انجازها" مضيفا "لم نتوصل بعد الى اتفاق حول موعد للاجتماع المقبل".

وكان المندوب الايراني لدى الوكالة الذرية علي اصغر سلطانية اشار الى تقدم في المحادثات الاربعاء. وقال "جرت تسوية خلافات كما تم التوصل الى اتفاق حول بعض نقاط اليات" هذا الاطار.

وعلى سؤال حول احتمال احراز تقدم لم يعط ناكيرتس ردا واضحا، وقال "تعلمون ان ذلك يشكل جزءا من مفاوضات وانه من الصعب بالنسبة لي الادلاء باي تعليق حول هذا الموضوع".

واضاف "التزامنا بمواصلة الحوار لا يتزعزع، وسنعمل جاهدين لحل الخلافات المتبقية".

وتريد وكالة الطاقة الذرية ان تتمكن من الوصول بشكل اوسع الى مواقع او افراد او وثائق، من شانها مساعدتها على توضيح النقاط التي اثارتها في تقريرها الصادر في 2011 حول عناصر تعتبر ذات صدقية اشارت الى ان ايران عملت على تطوير القنبلة الذرية قبل العام 2003 وربما بعده.

وتطالب الوكالة بالسماح لها بزيارة موقع بارتشين بالقرب من طهران حيث يشتبه بان ايران اجرت تجارب لعمليات تفجير تقليدية يمكن ان تستخدم لاطلاق قنبلة ذرية. وتشتبه الوكالة بان ايران تمنع الدخول الى الموقع لازالة اي اثار يمكن ان تورطها.

وكما حصل خلال الزيارات السابقة "الوصول الى بارشين لم يسمح به" كما قال ناكيرتس.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.