تخطي إلى المحتوى الرئيسي

فضيحة لحوم الخيل تصيب عملاق الصناعة الغذائية "نستله"

يواصل مسلسل فضيحة لحوم الخيل حلقاته المثيرة، والأخيرة طالت شركة "نستله" العملاقة التي سحبت أمس الاثنين مواد غذائية من لحم البقر تدور حولها شبهات من الأسواق الإيطالية والاسبانية.

إعلان

العملاق العالمي لصناعة المواد الغذائية "نستله" دخل بدوره معمعة فضيحة "لحوم الخيل". فبعد أن أعلن الأسبوع الماضي بأنه غير معني بفضيحة لحوم الخيل التي عثر عليها في مواد غذائية مفترض أنها مصنعة 100 بالمئة من اللحم البقري، أعلن الاثنين 18 فبراير/شباط سحب مواد غذائية مجلدة تدخل لحوم البقر في تصنيعها خاصة، معكرونة وريفولي، من الأسواق الاسبانية والإيطالية وذلك بعد أن كشفت التحاليل وجود نسبة من لحوم الخيل تتجاوز 1 بالمئة في تلك المنتجات حسب ما أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة "فانتشال تايمز". "نستله" التي لم تعلق بعد على هذا الموضوع ستضطر أيضا إلى سحب مواد غذائية مصنعة في فرنسا.

 فرانس 24

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.