تخطي إلى المحتوى الرئيسي

المتمردون السودانيون يسيطرون على قطاع حدودي مع أثيوبيا

أفاد متمردون في الحركة الشعبية لتحرير السودان بأنهم يسيطرون على مدرج هبوط للطائرات وبأنهم على بعد مسافة قصيرة من مدينة الكرمك في ولاية النيل الأزرق في جنوب شرق السودان. وتدور معارك في منطقة النيل الأزرق بين الجيش والمتمردين منذ 2011.

إعلان

اكد المتمردون في ولاية النيل الازرق السودانية الاربعاء انهم سيطروا اثر معارك ضارية على مدرج هبوط للطائرات قرب مدينة رئيسية على الحدود الاثيوبية.

وقال المتمردون في الحركة الشعبية لتحرير السودان/شمال (متمردون جنوبيون سابقون) الذين تتهمهم الخرطوم بالحصول على دعم من جنوب السودان المجاور، انهم باتوا على بعد بضعة كيلومترات من الكرمك، المدينة الكبيرة في ولاية النيل الازرق في جنوب شرق السودان.

وقال المتحدث باسم الحركة ارنو نغوتولو لودي لوكالة فرانس برس "نحن قريبون جدا ونسيطر على مدرج الهبوط في الكرمك"، مشيرا الى معارك "خطيرة".

ونفى الجيش حصول معارك في محيط الكرمك، لكنه اعلن ان جنوده انسحبوا من قطاع في جنوب غرب المدينة بعد "تحريره" من المتمردين.

ومنذ 2011، تدور معارك في منطقة النيل الازرق بين الجيش والمتمردين. وهذه المواجهات التي تتركز في مناطق باو وكوركوك دفعت ب35 الف نسمة الى اللجوء الى اثيوبيا و100 الف اخرين الى الانتقال الى جنوب السودان، بحسب الامم المتحدة.

وتقاتل الخرطوم في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان، في الجنوب ايضا، لتعزيز سلطتها حيال متمردين قاتل عدد كبير منهم الى جانب الجنوبيين في الحرب الاهلية (1983-2005، مليونا قتيل) التي ادت الى انفصال جنوب البلاد ليصبح دولة مستقلة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.