تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مالي

باريس تؤكد استمرار المعارك في مالي ومقتل "الكثير من الجهاديين"

نص : برقية
|
2 دَقيقةً

قال وزير الدفاع الفرنسي جان إيف لودريان الثلاثاء لإذاعة "أر.تي.آل" إن المعارك مستمرة بين القوات الفرنسية ومجموعات إسلامية مسلحة شمال مالي مؤكدا أن عدد الجهاديين الذين قتلوا "كبير" دون تحديد الأرقام.

إعلان

أثقل خسارة بشرية بمالي منذ بدء العملية العسكرية الفرنسية لطرد الجهاديين من الشمال

جرحى في انفجار سيارة قرب معسكر فرنسي في مدينة كيدال في مالي

اعلن وزير الدفاع الفرنسي جان ايف لودريان الثلاثاء ان معارك "عنيفة" بين القوات الفرنسية ومجموعات اسلامية مسلحة لا تزال متواصلة في شمال مالي وتوقع "الكثير من القتلى بين الجهاديين".

وقال متحدثا لاذاعة ار تي ال "ان المعارك عنيفة ومتواصلة في الوقت الذي نتكلم فيه" في جبال ايفوقاس شمال مالي مضيفا ان عدد الجهاديين الذين قتلوا "كبير" بدون ان يورد المزيد من التوضيحات حول الارقام.

واوضح انه هناك قتلى "كل يوم" لكن القوات الفرنسية تاخذ "عددا قليلا جدا من الاسرى".

واضاف الوزير ردا على اسئلة بشان العملية الجارية في مرتفعات اقصى شمال مالي قرب الحدود مع الجزائر "نحن بصدد التعاطي مع النواة الصلبة".

وتابع "انها المنطقة التي نعتقد ان المجموعات الارهابية الاكثر تطرفا لجأت اليها. لم نكن واثقين من ذلك الان نحن متاكدون (..) نحن دخلنا معقلهم".

وصرح "هنا الامر اكثر تعقيدا يجب المرور الى الميدان واجراء تمشيط بطيء مترا مترا على مساحة شاسعة جدا لكن هنا يكمن مقتل الارهابيين".

it
ar/ptw/2013/02/05/WB_AR_NW_SOT_HOLLANDE_NW167575-A-01-20130205.mp4

واكد ان التدخل الفرنسي سيستمر حتى "التحرير الكامل لمجمل هذا القطاع".

واشار الوزير الى ان وجود ثمانية رهائن فرنسيين خطفوا في الساحل في هذه المنطقة هي "فرضية عمل".

والعملية التي بدات قبل 45 يوما في مالي كلفت فرنسا حتى الان "اكثر من مئة مليون يورو" (130 مليون دولار)، بحسب وزير الدفاع.

 أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.