الإمارات العربية

"هيومن رايتس ووتش" تدعو الإمارات لمحاكمة عادلة للمتهمين بالتآمر على النظام

دعت منظمة هيومن رايتس ووتش السلطات الإماراتية لضمان محاكمة عادلة للإماراتيين الإسلاميين الـ94 المتهمين بالتآمر على نظام الحكم في الإمارات والتواصل مع جماعة الإخوان المسلمين، وهذا عشية بدء محاكمتهم بأبو ظبي.

إعلان

إحالة 94 إسلاميا إماراتيا إلى المحكمة العليا بتهمة التآمر على نظام الحكم

سلطات الإمارات العربية تواصل تضييق الخناق على الإسلاميين

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" في بيان الاحد بضمان محاكمة عادلة ل94 اماراتيا اسلاميا تبدأ محاكمتهم الاثنين في ابو ظبي بتهمة التآمر على نظام الحكم في الامارات.

وقالت المنظمة في بيان "يجب ضمان محاكمة عادلة للنشطاء السياسيين ال94" الذين اوقفوا خلال الاشهر الماضية.

واعتبرت المنظمة ان المحاكمة "تثير مخاوف جسيمة على عدالة (المحاكمة)، تشمل الحرمان من التواصل مع المحامين وحجب مستندات محورية تتعلق بالتهم والأدلة المقدمة بحقهم".

واعلنت النيابة العامة الاماراتية في كانون الثاني/يناير احالة 94 اسلاميا الى المحكمة الاتحادية العليا ليحاكموا بتهمة التآمر على نظام الحكم والتواصل مع التنظيم العالمي للاخوان المسلمين لتحقيق اهدافهم.

وكانت السلطات الاماراتية اعلنت في منتصف تموز/يوليو انها فككت مجموعة "سرية" قالت انها كانت تعد مخططات ضد الامن وتناهض دستور الدولة الخليجية وتسعى للاستيلاء على الحكم.

واعتقلت السلطات في اطار هذه القضية العشرات من المشتبه بهم.

ومعظم الموقوفين في تلك القضية ينتمون الى جمعية الاصلاح الاسلامية المحظورة القريبة من فكر الاخوان المسلمين.

واعلنت السلطات الاماراتية في وقت سابق هذا الشهر ان النيابة العامة بدأت التحقيق مع قيادات "التنظيم النسائي" ضمن مجموعة الاسلاميين المتهمين بالتآمر.

وتم الكشف مطلع العام الحالي عن اعتقال 11 مصريا في الامارات متهمين بقيادة خلية للاخوان المسلمين تعمل لحساب الجماعة في القاهرة. وقد رفضت الامارات طلبا رسميا مصريا للافراج عنهم.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم