اليمن

قتيل وأربعة جرحى في مواجهات بين انفصاليين جنوبيين وقوات الأمن في عدن

أ ف ب

قتل شخص وأصيب أربعة آخرون بالرصاص خلال مواجهات صباح السبت في عدن بين انفصاليين جنوبيين وقوات الأمن، حسب ما أفاد مصدرطبي.

إعلان

قال مصدر طبي يمني ان شخصا قتل واصيب اربعة اخرون بالرصاص خلال مواجهات صباح السبت في عدن بين انفصاليين جنوبيين وقوات الامن.

واكد المصدر من مستشفى النقيب لفرانس برس وصول جثة رضوان الحبشي اثر اصابتها بالرصاص قرب حاجز تابع لقوات الامن.

وكان المصدر ذاته اعلن في وقت سابق نقل اربعة جرحى الى المستشفى بينما كان اطلاق النار مسموعا في احياء عدة من المدينة التي شهدت هدوءا حذرا في اعقاب مقتل تسعة اشخاص بين 21 و26 شباط/فبراير الماضي.

it
العقبات التي تواجه عملية الانتقال الديمقراطي في اليمن 11/05/2012

وقال سكان ان قوات الشرطة انتشرت في المدينة لفتح الطرق التي اغلقها مناصرون لنائب الرئيس السابق علي سالم البيض بواسطة الحجارة والاطارات المشتعلة.

واضافوا ان القوى الامنية اشتبكت مع انصار الانفصال الذين دعوا الى العصيان المدني في عدن.

واكدوا ان "الطرفين يستخدمان الاسلحة الرشاشة في الاشتباكات" مشيرين الى "شلل جزئي في احياء عدن خصوصا في دار سعد الشيخ والمعلا وكريتر والتواهي استجابة لدعوة العصيان".

وتطالب معظم فصائل الحراك بالعودة الى دولة الجنوب التي كانت مستقلة حتى العام 1990 كما ترفض شريحة كبيرة من الحراك المشاركة في الحوار الوطني الذي ينطلق في 18 اذار/مارس بموجب اتفاق انتقال السلطة.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي الذي يقوم بزيارة لعدن وجه نداء ملحا للجنوبيين من اجل المشاركة في الحوار الوطني كسبيل وحيد لحل ملفات البلاد العالقة، وشن هجوما على البيض الذي يقود التيار الرافض للوحدة والحوار.

من جهته، قال مصدر في الحراك الجنوبي لفرانس برس ان هادي التقى عددا من القيادات الجنوبية بينهم احمد بن فريد الصريمة رئيس هيئة رئاسة المجلس الوطني لشعب الجنوب، ونائب رئيس المجلس القيادي محمد علي احمد بالاضافة الى شخصيات محسوبة على تيار المستقلين الجنوبيين.

واضاف ان "هادي كان ينوي لقاء رئيس المجلس الاعلى للحراك الجنوبي حسن باعوم لكن الاخير غادر عدن امس متجها الى مسقط راسه حضرموت. 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم