فنزويلا

تشافيز يخضع لعلاج كيميائي و"حالته المعنوية جيدة"

أكد نائب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو الجمعة أن الرئيس هوغو تشافيز الذي عاد في 18 شباط/فبراير إلى كراكاس يخضع لعلاج كيميائي في المستشفى العسكري لمكافحة السرطان وأن "حالته المعنوية جيدة".

إعلان

هوغو تشافيز يعلن عودته إلى بلاده عبر تويتر

اكد نائب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو مساء الجمعة ان الرئيس هوغو تشافيز يخضع لعلاج كيميائي في المستشفى العسكري في كراكاس حيث يرقد منذ عودته من هافانا، مشددا ايضا على ان "حالته المعنوية جيدة".

وكشف مادورو للمرة الاولى ان تشافيز يتلقى علاجا كيميائيا للقضاء على ورم سرطاني سبق ان اجرى اربع عمليات جراحية في هافانا لاستئصاله كان آخرها في كانون الاول/ديسمبر.

it
نبذة عن هوغو تشافيز 08/10/2012

واضاف مادورو للصحافيين اثر قداس اقيم على نية تشافيز في كنيسة صغيرة بنيت خصيصا لذلك في حرم المستشفى ان تشافيز "يتمتع بقوة تفوق العلاجات التي يتلقاها وهو في حالة معنوية جيدة ويناضل ويتلقى علاجاته".

واوضح نائب الرئيس ان الزعيم اليساري واطباءه قرروا البدء بالعلاج الكيميائي والاشعاعي بعدما تحسن وضعه الصحي في كانون الثاني/يناير.

وذكر بان الرئيس قرر في شباط/فبراير العودة الى فنزويلا بقوله يومها لمساعديه "سوف ادخل مرحلة جديدة مع العلاجات التكميلية، مرحلة مكثفة اكثر وصعبة اكثر، واريد ان اكون في كراكاس، لذا افعلوا كل ما يجب فعله كي اعود الى كراكاس بامان".

وامضى مادورو وعدد من كبار المسؤولين الاخرين الجمعة بطوله وهم يكذبون شائعات اكدت ان الزعيم الغائب عن الانظار منذ عاد من كوبا قبل نحو اسبوعين هو اما توفي واما ميت سريريا.

وقد اتهم وسائل الاعلام الدولية "بشن حملة لزعزعة استقرار البلاد عن طريق الكذب بشأن حالة تشافيز".

وقال "يجب ان تتوقف الهجمات على قائدنا يجب ان تتوقف الشائعات. يجب الكف عن استخدام هذا الوضع الحساس لنا جميعا من اجل زعزعة الاستقرار".

واتهم مادورو الذي عينه تشافيز قبل ان يغادر البلاد الى كوبا في 10 كانون الاول/ديسمبر، نائبا له الصحيفة الاسبانية آ بي ثي ومجموعة الاعلام الكولومبية كاراكول بشكل مباشر بشن "حملة لزعزعة استقرار فنزويلا عبر التركيز على تشافيز" بدون "احترام انسان يخضع للعلاج".

ووصف وسائل الاعلام هذه بانها "فاشية".

ولم ير الفنزويليون الرئيس او يسمعوا صوته منذ توجهه الى كوبا ثم عودته الى كراكاس الذي اعلن عبر موقع تويتر في 18 شباط/فبراير.

it
عن الحالة الصحية لتشافيز ومشكلة التنفس 2013/02/22

الا ان الحكومة تواصل لتأكيد انه ما زال يحكم البلاد من سريره في المستشفى.

وكانت صحيفة "آ بي ثي" ذكرت الجمعة ان تشافيز "نقل قبل ايام الى مقر رئاسي في جزيرة لا اورشيلا ليمضي ايامه الاخيرة مع عائلته".

ونقلت اذاعة كاراول النبأ على تويتر.

وقال مادورو ان الرئيس تشافيز هو "المريض الذي تعرض لاكبر قدر من الازعاج في التاريخ"، متسائلا "الى اين سيصلون؟".

واتهم وسائل الاعلام في البلاد والمعارضة بنشر هذه الشائعات.

وكان مادورو شدد في تصريح للتلفزيون الحكومي الخميس على ان تشافيز لا يزال "يناضل من اجل حياته". وقال ان "قائدنا مريض لانه كرس حياته كلها لاولئك الذين لا يملكون شيئا".

وتابع "هل تعلمون لماذا اهمل صحته؟ لانه كرس نفسه بالكامل، بالجسد والروح متناسيا كل واجباتها تجاه نفسه في سبيل اعطاء الشعب وطنا وفي سبيل اعطاء اولئك الذين ليس لديهم عمل، حياة ومسكنا وصحة وغذاء وتعليما. هذه هي الحقيقة الحقة".

من جهة اخرى، دشنت الحكومة الفنزويلية الجمعة مصلى خاصا اطلقت عليه اسم "كاتدرائية الامل" عند مدخل المستشفى العسكري في كراكاس، حيث اقيم قداس "من اجل صحة الرئيس" تشافيز.

وقال الاب نوما مولينا الذي ترأس القداس في الكنيسة الصغيرة "عند المدخل الرمزي لهذا لمسشتفى (ندشن) مكانا لنضع بين يدي الله رئيسنا العزيز هوغو تشافيز وكل المرضى هنا في هذا المستشفى".

وحضر القداس الذي نقله التلفزيون الحكومي في تي في مباشرة نائب الرئيس مادورو وعشرات الوزراء واحدى بنات الرئيس ماريا غابرييلا تشافيز.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم