تخطي إلى المحتوى الرئيسي
العراق

ضحايا في تفجير انتحاري بين ضريحي الإمامين الحسين والعباس في كربلاء

أ ف ب / أرشيف
نص : برقية
3 دقائق

أعلن مسؤول في العتبة الحسينية أن تفجيرا انتحاريا بين حرمي ضريحي الإمامين الحسين بن علي وأخيه العباس وسط مدينة كربلاء في العراق، أوقع ضحايا الأحد. وأكد بدوره مصدر طبي في مستشفى الحسين تلقي عشرة جرحى.

إعلان

توافد الزوار الشيعة إلى كربلاء لإحياء ذكرى أربعينية الحسين وسط إجراءات أمنية مشددة

فجر انتحاري يرتدي حزاما ناسفا نفسه الاحد بين حرمي ضريحي الامامين الحسين بن علي واخيه العباس وسط مدينة كربلاء ما اسفر عن سقوط عشرة جرحى، حسبما اعلنت مصادر امنية وطبية.

واوضح جمال الشهرستاني ان "مهندسا يعمل لصالح شركة المنصور للمقاولات العامة التي تقوم باعمال تاهيل واعمار في منطقة ما بين الحرمين فجر نفسه، ما اسفر عن سقوط ضحايا".

واكد ضابط برتبة عقيد في شرطة كربلاء (100 كلم جنوب بغداد) ان "الانفجار وقع جراء تفجير انتحاري وادى الى اصابة عشرة اشخاص بجروح".

بدوره، اكد مصدر طبي في مستشفى الحسين التابعة لمرقد الامام الحسين تلقي عشرة جرحى " دون الاشارة لتفاصيل اكثر.

وفرضت قوات الامن اجراءات امنية مشددة وقامت باغلاق منطقة الحرمين التي غالبا ما تشهد توافدا للزوار، وفقا لمراسل فرانس برس.

وتخضع منطقة التي يقع فيها الضريحان لاجراءات امنية مشددة. ويمر الزوار بعدة اطواق امنية، ومغلقة تماما امام حركة السيارات باستثناء السيارات الخدمية التابعة للعتبات.

ويعود اخر هجوم في مدينة كربلاء، الى 25 ايلول/سبتمبر عندما قتل عشرة اشخاص واصيب حوالى 86 اخرين في انفجار سيارة مفخخة وعبوة ناسفة وتفجير انتحاري بحزام ناسف.

وتعد مدينة كربلاء حيث مرقد الامام الحسين ثالث الائمة المعصومين لدى الشيعة واخيه العباس اللذين قتلا على يد جيش الخليفة الاموي يزيد بن معاوية العام 680 ميلادية، من المناطق المقدسة لدى الشيعة في العالم.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.