بريطانيا

نقل الملكة إليزابيث إلى المستشفى لإصابتها بالتهاب معوي

أصيبت الملكة إليزابيث الثانية بالتهاب معوي نقلت على إثره إلى المستشفى حسب ما أعلنه القصر الملكي. وقد تم تأجيل أو إلغاء جميع ارتباطات الملكة التي تبلغ من العمر 86 سنة لهذا الأسبوع.

إعلان

اعلن قصر باكنغهام ان الملكة اليزابيث الثانية (86 سنة) نقلت بعد ظهر الاحد الى المستشفى في لندن لاصابتها بالتهاب معوي وان زيارتها الرسمية لروما التي كانت مقررة هذا الاسبوع "ارجئت او الغيت".

واوضح متحدث باسم القصر الملكي ان "الملكة تعالج في مستشفى كينغ ادوارد السابع في لندن من اعراض التهاب معوي. وجرى من قبيل الاحتياط تأجيل او الغاء كل ارتباطاتها الرسمية لهذا الاسبوع".

وكان من المقرر ان تزور الملكة وزوجها دوق ادنبره (91 سنة) روما الاربعاء والخميس المقبلين تلبية لدعوة الرئيس الايطالي جورجيو نابوليتانو.

وكان قصر باكنغهام اعلن الجمعة ان الملكة تعاني من مشكلة في الامعاء ترغمها على الغاء ارتباط كان مقررا السبت في اقليم ويلز وستقضى عطلة نهاية الاسبوع في قصر وندسور، غرب لندن.

وفي النهاية، نقلت الملكة بعد ظهر الاحد الى مستشفى كينغ ادوارد السابع في لندن وهو المستشغى نفسه الذي نقلت اليه كاثرين زوجة الامير وليام حفيد الملكة في بداية حملها في كانون الاول/ديسمبر الماضي.

وتتمتع اليزابيث الثانية عامة بصحة جيدة. وهي شديدة النشاط وتفي سنويا بمئات الارتباطات. وكانت اخر مرة نقلت فيها الى المستشفى العام 2003 وفقا لهيئة البي.بي.سي.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم