نيجيريا

القضاء على 20 إسلاميا من جماعة "بوكو حرام" شمال شرق نيجيريا

قضى الجيش النيجيري على 20 إسلاميا من جماعة "بوكو حرام" المتطرفة خلال اشتباكات وقعت عندما حاول الإسلاميون المتطرفون مهاجمة ثكنة عسكرية بولاية بورنو شمال شرق البلاد.

إعلان

اعلن الجيش النيجيري انه قتل الاحد 20 اسلاميا من جماعة بوكو حرام في اشتباك مع الاسلاميين في ولاية بورنو شمال شرق البلاد.

وقال المتحدث العسكري اللفتنانت كولونيل صغير موسى في بيان ان "ارهابيي بوكو حرام حاولوا مهاجمة ثكنة حوالى الساعة 05,00". واضاف "لقد تم صد الهجوم، وادى الاشتباك الى مقتل 20 ارهابيا من بوكو حرام".

ووقع الهجوم في قرية مونغونو على بعد حوالى 200 كلم من عاصمة ولاية بورنو، مايدوغوري، التي تعتبر مهد جماعة بوكو حرام التي شنت فيها عددا من الهجمات الدامية.

واضاف المتحدث العسكري ان المهاجمين الذين كانوا على متن ثلاث سيارات رباعية الدفع وثماني دراجات نارية، كانوا يحملون بنادق كلاشنيكوف وقاذفات صواريخ.

واوقعت هجمات بوكو حرام في وسسط وشمال نيجيريا وقمعها من قبل الجيش ما لا يقل عن ثلاثة الاف قتيل منذ 2009.

وتقاتل بوكو حرام لاقامة دولة اسلامية في شمال نيجيريا حيث الغالبية من المسلمين، لكن مطالبها تتغير باستمرار.

وفي نهاية شباط/فبراير تم بث شريط فيديو لعائلة فرنسية من سبعة اشخاص خطفوا في 19 شباط/فبراير في الكاميرون، على يوتيوب من قبل خاطفيهم الذين ادعوا الانتماء الى بوكو حرام.

لكن شيئا لم يؤكد ان المجموعة على علاقة بعملية الخطف هذه.

ولم تعلن بوكو حرام مسؤوليتها في الماضي عن عمليات خطف غربيين.

 أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم