تخطي إلى المحتوى الرئيسي

مختار بلمختار أم عبد الحميد أبو زيد؟ صورة التقطها جندي تشادي تثير البلبلة

تضاربت الأنباء حول نفس الصورة التي نشرها موقع إذاعة فرنسا الدولية ومجلة "باري ماتش" الفرنسية، مع اختلاف "بسيط" أن الأول تقول مصادره إن الصورة للجهادي في "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي" مختار بلمختار الملقب بالأعور. ومصادر الثانية تقول إنها لجهادي آخر في نفس التنظيم عبد الحميد أبو زيد. باريس لم تؤكد أيا من الروايتين.

إعلان

لا يزال اللبس يحوم حول مصير الجهاديين الاثنين في "تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي"، عبد الحميد أبو زيد والجهادي الآخر مختار بلمختار الملقب بـ"الأعور" بعد نشر صورة لجثة مشوهة على موقعي إذاعة فرنسا الدولية ومجلة "باري ماتش". "آر أف أي" -إذاعة فرنسا الدولية- تقول مصادرها إن صورة الجثة التي التقطها هاتف جوال لجندي تشادي تعود للجهادي مختار بلمختار، ومجلة "باري ماتش" تقول مصادرها إنها لعبد الحميد أبو زيد.

الصورة التي نشرتها إذاعة فرنسا الدولية على موقعها
الصورة التي نشرتها إذاعة فرنسا الدولية على موقعها

وكانت إذاعة فرنسا الدولية نشرت الاثنين على موقعها صورة لجثة مشوهة حصل عليها مراسل الإذاعة من تساليت، شمال شرق مالي، أطلعه عليها جنود تشاديون قالوا إن الصورة "هي للجهادي المتشدد مختار بلمختار" الذي قد يكون قتل في وادي "أميتيتاي" بجبال إيفوغاس شمال مالي في الثاني من مارس/آذار الجاري.

الصورة التي نشرتها "باري ماتش" على موقعها
الصورة التي نشرتها "باري ماتش" على موقعها

صورة الجثة نفسها نجدها الثلاثاء على موقع مجلة "باري ماتش" الفرنسية التي يقول مصدرها إنها للجهادي عبد الحميد أبو زيد.

السلطات الفرنسية لم تؤكد أي معلومة حتى الآن. بالمقابل الرئيس التشادي أكد أن الرجلين قتلا ولم يتم الكشف عن جثتيهما احتراما لـ "تعاليم الإسلام".
 

فرانس 24

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن