مصر

السجن ثلاث سنوات لـ"قناص العيون" في مصر

فرانس 24

حكم القضاء المصري بالسجن ثلاث سنوات على ضابط الشرطة محمود الشناوي المعروف بـ"قناص العيون" الذي أفقد الكثير من المتظاهرين البصر لتصويبه على عيونهم خلال المظاهرات التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة نهاية 2011

إعلان

ثلاث سنوات سجنا، هو الحكم الذي أصدره القضاء المصري في حق ضابط شرطة عرف بـ"قناص العيون" لاستهدافه عيون المتظاهرين خلال الاحتجاجات التي شهدتها العاصمة المصرية القاهرة في تشرين الثاني/نوفمبر 2011.

وأثار فيديو انتشر في مصر أواخر 2011 يظهر فيه الضابط محمود الشناوي وهو يصوب بندقيته متعمدا نحو وجوه وعيون المتظاهرين وبجانبه أحد رفقائه وهو يهنئه على دقة تصويبه، صدمة وتنديدا كبيرين في مصر.

 كما كان هذا الضابط وراء فقدان العديد من المتظاهرين بصرهم إثر مشاركتهم في مظاهرات بشارع محمد محمود بالقرب من ميدان التحرير تشرين الثاني/نوفمبر 2011، كانوا ينادون خلالها بإنهاء حكم الجيش الذي كان يتولى السلطة آنذاك بعد إسقاط نظام حسني مبارك في شباط/فبراير من العام نفسه، وتحولت بعدها هذه المظاهرات التي بدأت سلمية إلى اشتباكات مع رجال الشرطة

وقالت النيابة العامة في مرافعتها أن "دماء زكية طاهرة سالت بجرم الجاني" رغم أن المتظاهرين "لم يرتكبوا ذنبا سوى الخروج عن صمتهم للمطالبة بحقوقهم المشروعة".

فرانس24/أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم