فنزويلا

حزن في أمريكا اللاتينية لوفاة تشافيز وأوباما يأمل في "علاقات بناءة" مع فنزويلا

ساد الحزن دول أمريكا اللاتينية إثر الإعلان عن وفاة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز أمس الثلاثاء. من جهته أكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما على أمل بلاده في "علاقات بناءة" مع الحكومة الجديدة في فنزويلا بعد وفاة تشافيز.

إعلان

اكد الرئيس الأمريكي باراك أوباما الثلاثاء ان الولايات المتحدة تدعم الفنزويليين وتأمل في "علاقات بناءة" مع الحكومة الجديدة بعد وفاة الرئيس هوغو تشافيز الذي اعتبرت دول عدة في المنطقة انها "خسارة لا تعوض".

وقال اوباما "في هذه اللحظة الصعبة من وفاة الرئيس هوغو تشافيز، تجدد الولايات المتحدة دعمها للفنزويليين ولمصلحتها في تطوير علاقات بناءة مع الحكومة الفنزويلية".

  واضاف "في وقت تبدأ فيه فنزويلا فصلا جديدا في تاريخها.. لا تزال الولايات المتحدة ملتزمة بالسياسات التي تعزز المبادئ الديمقراطية وحكم القانون واحترام حقوق الانسان."

it
نبذة عن هوغو تشافيز 08/10/2012

وفي برازيليا، عبرت الرئيسة البرازيلية يدلما روسيف عن حزنها لوفاة تشافيز، مؤكدة انها "خسارة لا تعوض لرجل عظيم في اميركا الجنوبية".

وقالت روسيف في اجتماع "لم نكن دائما على اتفاق كامل مع الرئيس تشافيز لكن فقدانه خسارة لا تعوض، مؤكدة انه "كان صديقا للبرازيل والشعب البرازيلي".

واشادت بالرئيس الذي كان "ملتزما تنمية بلاده ودول القارة" معتبرة ان "غيابه سيترك فراغا كبيرا في التاريخ ونضال اميركا اللاتينية".

وقبيل هذه التصريحات اعلنت روسيف على حسابها على تويتر الغاء زيارة الى الارجنتين بعد وفاة تشافيز.

وعبر الرئيس البرازيلي السابق ايناسيو لولا دا سيلفا عن "حزنه" لوفاة تشافيز، مشيدا بجهوده "من اجل عالم اكثر عدالة".

وقال لولا "تلقيت بحزن كبير نبأ وفاته (...) اشعر بالاعتزاز لانني عملت معه من اجل تكامل اميركا اللاتينية ومن اجل عالم اكثر عدالة".

it
كي مون:" شافيز ساهم في دفع التنمية في بلاده"2013/03/06

واضاف الزعيم النقابي "انني واثق ان حبه لوطنه والتزامه قضية الاكثر فقرا سينيران مستقبل فنزويلا".

من جهتها، اعربت حكومة الرئيس الاكوادوري الاشتراكي رافاييل كوريا الذي كان حليفا مقربا من الرئيس الفنزويلي الراحل عن "حزنها العميق"، مؤكدة انه كان "زعيم حركة تاريخية" وكان "ثوريا يستحق الذكر".

واضاف البيان "امام هذه الخسارة التي لا تعوض التي لفت الشعب الفنزويلي وكل المنطقة بالحداد"، تؤكد الاكوادور على "الصداقة الخاصة التي تجمعها بفنزويلا"، مشددا على ان العمل الذي قام به تشافيز سيتيح مواصلة "تعزيز الصلات بين البلدين والتكامل في اميركا اللاتينية".

واوضح البيان الذي صدر عن وزارة الخارجية الاكوادورية ان "الاكوادور تؤكد ان هذه الخسارة خسارتها وتتمنى للشعب الفنزويلي الصديق النجاح في المستقبل مع قناعتها بانه سيحافظ على تاريخه وثورته وتطوره والاخوة والتضامن الذي ميزت عمله".

وعبرت كولومبيا عن "حزنها العميق" لوفاة الرئيس الفنزويلي مذكرة بانه قدم دعما كبيرا لعملية السلام مع متمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية.

وقالت وزيرة الخارجية الكولومبية ماريا انجيلا هولغين "نشعر بحزن عميق. عملنا بشكل جيد مع الرئيس تشافيز واعتقد ان العلاقة كانت جيدة جدا في السنتين الاخيرتين وحققنا تقدما كبيرا".

وقالت هولغين ان تشافيز "شكل دعما مهما لعملية السلام".

وفي ليما، عبر رئيس البيرو اويانتا اومالا عن "المه العميق لشعب فنزويلا وعائلة تشافيز". كما عبر عن الامل "في هذه اللحظات الصعبة التي يمر بها اقرباء الرئيس والفنزويليون بشكل عام، في الوحدة والتأمل وان تجري الامور بشكل ديمقراطي وسلمي".

وعبر عن تضامنه "البوليفاري والاميركي الجنوبي والاميركي اللاتيني" مع فنزويلا.

وفي بور او برانس، صرح وزير الخارجية الهايتي بيار ريشار كازيمير ان وفاة تشافيز "خسارة كبيرة" لكل المنطقة ولهايتي خصوصا.

وقال الوزير الهايتي لوكالة فرانس برس "انها خسارة كبيرة لفنزويلا وللمنطقة ولهايتي بسبب نوعية العلاقات بين البلدين".

من جهته كتب الرئيس الهايتي ميشال مارتيللي على صفحته على فيس بوك "انقل باسم شعبي تعازي الحارة لكل الشعب الفنزويلي".

وفي اوتاوا، قال رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر ان وفاة تشافيز تفتح الطريق لمرحلة انتقالية يفترض ان تؤمن للفنزويليين "مستقبلا افضل".

وقال هاربر في بيان "اود ان اعبر عن تعازي للشعب الفنزويلي بوفاة الرئيس تشافيز"، مؤكدا ان كندا "تنوي العمل مع الشخص الذي سيخلفه وقادة آخرين في المنطقة لجعل (اميركا الجنوبية) اكثر رخاء وامانا وديمقراطية".

وتابع "في هذه المرحلة الانتقالية آمل ان يكون شعب فنزويلا قادرا على بناء مستقبل افضل وواعد اكثر وفق مبادئ الحرية والديمقراطية وسيدة القانون واحترام حقوق الافراد".

عبر وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ اليوم الثلاثاء عن حزنه لوفاة الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز.

وقال هيغ في بيان لوزارة الخارجية البريطانية "احزنني اليوم نبأ وفاة الرئيس هوغو تشافيز"، مؤكدا انه "بصفته رئيسا لفنزويلا لمدة 14 عاما، كان مؤثرا في بلده وفي الخارج".

وعبر الوزير البريطاني عن تعازيه لعائلة تشافيز والشعب الفنزويلي.

وفي سانتياغو، وصف الرئيس التشيلي سيباستيان بينيرا الرئيس هوغو تشافيز بـ"الزعيم الذي التزم عملية التكامل في اميركا اللاتينية".

وقال "كانت هناك خلافات بيننا ولكنني قدرت دائما القوة والالتزام اللذين تمتع بهما الرئيس للدفاع عن افكاره" معربا عن تعازيه لعائلة الرئيس تشافيز.

واعلنت الحكومة الكوبية الثلاثاء ان هوغو تشافيز رافق أب الثورة الكوبية فيدل كاسترو "مثل ابن حقيقي" وذلك خلال اعلانها الحداد لمدة ثلاثة ايام بعد اعلان وفاة الرئيس الفنزويلي.

وفي بيان تلي من خلال نشرة الاخبار المتلفزة، اعربت الحكومة الكوبية عن "تعازيها الصادقة" لفنزويلا بعد وفاة تشافيز واعلنت الحداد لمدة ثلاثة ايام، رسميا ووطنيا، من الاربعاء الى الجمعة، على الحليف السياسي والاقتصادي الرئيسي للنظام الكوبي الشيوعي.

واكدت الحكومة الكوبية ان "الثورة البوليفارية ستحظى بدعمنا المطلق وبدون اية قيود خلال هذه الايام الصعبة" مؤكدة للحكومة الفنزويلية "دعمنا وتشجيعنا وايماننا بالنصر".

وتوفي الرئيس الفنزويلي هوغو تشافيز عن 58 عاما الثلاثاء في كراكاس بعد صراع طويل مع السرطان الذي شخصت اصابته به في حزيران/يونيو 2011، بعد 14 سنة في الحكم بلا منازع.

فرانس 24 / وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم