تخطي إلى المحتوى الرئيسي
فنزويلا

فنزويلا تعلن الحداد سبعة أيام على وفاة رئيسها تشافيز وتستعد لتشييعه الجمعة

أعلنت فنزويلا الحداد سبعة أيام بعد وفاة رئيسها هوجو تشافيز أمس الثلاثاء بعد صراع طويل مع السرطان. وأعلنت كاراكاس أن جثمان الرئيس الراحل سيعرض اعتبارا من اليوم الأربعاء في قاعة الاكاديمية العسكرية في كراكاس قبل تشييعه في مراسم وطنيه الجمعة.

إعلان

أعلن وزيرالخارجية الفنزويلي الياس خاوا ان جثمان الرئيس هوغو تشافيز سيعرض اعتبارا من اليوم الاربعاء في قاعة الاكاديمية العسكرية في كراكاس قبل تشييعه في مراسم وطنيه الجمعة في حين اعلن الحداد الوطني لمدة سبعة ايام.

وقال خاوا ان "تقبل التعازي ومراسم التشييع ستتم في كنسية الاكاديمية العسكرية ايام الاربعاء والخميس والجمعة" ولكنه لم يوضح مكان دفن تشافيز. ومن المتوقع مشاركة عدد كبير من الرؤساء في مأتمه.

واضاف "عند الساعة العاشرة من صباح الجمعة سوف ننظم المراسم الرسمية" في الاكاديمية العسكرية شاكرا جميع رؤساء الدول الذين اعربوا عن نيتهم المشاركة في التشييع.

واوضح "سوف نعمل على اللوجستية التي تمكن العدد الاكبر من الفنزويليين من رؤية والدهم ومحررهم وحاميهم".

it
ar/ptw/2012/10/08/WB_AR_NW_PKG_PORTRAIT_CHAVEZ__NW993047-A-01-20121008.flv

وسوف ينقل جثمان تشافيز صباح الاربعاء الى الاكاديمية العسكرية "مهد الثورة البوليفارية"، حسب خاوا الذي لم يكشف وجهة سير الموكب.

كما اعلنت الحكومة ايضا واعتبارا من الثلاثاء "الحداد الرسمي لمدة سبعة ايام" وتعليق جميع النشاطات العامة والخاصة من الاربعاء الى الجمعة.

وتوفي الرئيس تشافيز عن 58 عاما الثلاثاء في كراكاس بعد صراع طويل مع السرطان الذي شخصت اصابته به في حزيران/يونيو 2011، بعد 14 سنة في الحكم بلا منازع، ما يفتح الطريق لانتخابات مبكرة.

وقال نائب الرئيس ووريثه نيكولاس مادورو الذي بدا عليه التأثر "تلقينا اكثر نبأ محزن يمكن ان نعلنه لشعبنا. عند الساعة 16,25 (20,55 ت غ) من اليوم الخامس من اذار/مارس توفي قائدنا الرئيس هوغو تشافيز فرياس بعد صراع مع مرض منذ حوالى السنتين".

واضاف ان "كل القوات المسلحة الوطنية البوليفارية والشرطة الوطنية البوليفارية (...) تقوم بالانتشار في هذه اللحطة لتواكب وتحمي شعبنا وتضمن السلام".

من جهتها، تعهدت القوات المسلحة الفنزويلية باحترام الدستور ورغبة الرئيس تشافيز، كما اعلن وزير الدفاع دييغو موليرو.

وقال موليرو في كلمة نقلتها كل وسائل الاعلام والى جانبه عدد من كبار ضباط الجيش "اننا موحدون لاحترام والعمل على احترام الدستور ورغبة زعيمنا هوغو رافاييل تشافيز فرياس".

ومنذ مساء امس، ساد القلق على مصير الرئيس الذي كان ادخل مستشفى عسكري في العاصمة الفنزويلية.

وكان تشافيز يعالج منذ حزيران/يونيو 2011 من سرطان في الحوض. وقالت الحكومة ان حالته الصحية تدهورت في الساعات الاخيرة.

وبعد شهرين من العلاج في كوبا، عاد تشافيز فجأة الى كراكاس في 18 شباط/فبراير لكن الفنزويليين لم يروه او يسمعوه منذ ذلك الحين.

وتفسح وفاة تشافيز المجال امام اجراء انتخابات رئاسية جديدة ستختبر مدى قدرة "ثورته" الاشتراكية على البقاء بدونه

وتعيش البلاد منذ اسابيع على وقع الشائعات ونفي الشائعات حول صحة الرئيس الذي اكدت الحكومة مرارا انه يواصل قيادة البلاد بينما تطالب المعارضة بمعلومات واضحة.

وقبل اعلان وفاة تشافيز، هاجم نائب الرئيس بعنف الولايات المتحدة التي اتهمها ضمنا بالسعي لاثارة اضطرابات في بلده.

وقد اعلن الرئيس الاميركي باراك اوباما ان الولايات المتحدة تدعم الفنزويليين بعد وفاة تشافيز، واعرب عن الامل في اقامة "علاقات بناءة" مع الحكومة الفنزويلية الجديدة في "فصل جديد" من تاريخها.

وعبرت دول عدة في المنطقة عن حزنها لوفاة تشافيز معتبرة ان وفاته "خسارة لا تعوض

واعلنت فنزويلا الثلاثاء طرد مسؤولين عسكريين اميركيين من السفارة الاميركية في كراكاس بعد ان اتهمتهما بالتآمرو

فقد اعلن نائب الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو طرد ملحق القوات الجوية الاميركي ديفيد ديل موناكو ومنحه "24 ساعة لترتيب حقائبه ومغادرة فنزويلا"، بعد اتهامه بمحاولة الاتصال بمسؤولين عسكريين فنزويليين لاقتراح "مشاريع تزعزع استقرار" البلاد.

وفي وقت لاحق اعلن وزير الخارجية الفنزويلي الياس خاوا عن طرد مسؤولين عسكريين بسبب اجرائهما اتصالات غير مسموح بها مع مسؤولين عسكريين فنزوليين.

واتهم مادورو "اعداء فنزويلا التاريخيين" بالتسبب في اصابة الرئيس هوغو تشافيز بمرض السرطان.

وقال انه سيتم تشكيل لجنة علمية وانه لا يشك في انها ستكشف عن ان "تشافيز تعرض لهجوم بهذا المرض .. فالاعداء التاريخيون لهذه الامة بحثوا عن طرق لايذاء صحة قائدنا".

فرانس 24 - وكالات

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.