سوريا

شريط "فيديو" يظهر عددا من مراقبي الأمم المتحدة المخطوفين في سوريا

احتجز مسلحون من مقاتلي المعارضة السورية 21 جنديا من قوات حفظ السلام قرب مرتفعات الجولان في سوريا. وأظهر شريط "فيديو" بثه المرصد السوري لحقوق الإنسان الخميس على الإنترنت عددا من المراقبين المخطوفين. من جهة أخرى طالبت ممثلة الاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية كاثرين أشتون الخميس بالإفراج "الفوري وغير المشروط" عن مراقبي الأمم المتحدة.

إعلان

اظهر شريط فيديو بثه المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس على الانترنت عددا من مراقبي الامم المتحدة ال21 المخطوفين في سوريا من قبل مجموعة مقاتلين معارضين.

وظهر في الشريط ستة مراقبين بالزي العسكري جالسين جنبا الى جنب في غرفة بينهم ضابط قال انهم يعملون في الكتيبة الفيليبينة ضمن قوات الامم المتحدة.

it
روسيا تتهم المعارضين السوريين بتفضيل الحل العسكري 20130226

والمراقبون ال21 الذين خطفوا الاربعاء من عناصر قوة الامم المتحدة لمراقبة فك الاشتباك في الجولان.

وقال الضابط الفيليبيني ان اشتباكات اندلعت تخللها قصف مدفعي بينما كانوا متوجهين الى بلدة جملة التي اعتقلوا على مقربة منها، موضحا انه تم توزيعهم على عدة اماكن.

واوضح الكابتن الفيليبيني ان خاطفيهم يقدمون لهم الطعام والماء.

وتنتمي المجموعة التي خطفت الجنود الفيليبينيين الى "لواء شهداء اليرموك". وقال زعيم هذه المجموعة للمرصد السوري لحقوق الانسان "ان لا نية لدينا باساءة معاملة المراقبين الذين سيبقون محتجزين حتى انسحاب القوات النظامية السورية من بلدة جملة في المنطقة" الواقعة على بعد 1,5 كلم عن الخط الفاصل المحاذي لهضبة الجولان التي تحتلها اسرائيل.

الاتحاد الأوروبي يطالب بالإفراج عن المراقبين الدوليين في الجولان

طالبت ممثلة الاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية كاثرين اشتون الخميس بالافراج "الفوري وغير المشروط" عن مراقبي الامم المتحدة الذين خطفهم مقاتلون سوريون معارضون في هضبة الجولان.

وقالت اشتون في بيان ان "الاتحاد الاوروبي يدين عمليات الاحتجاز التعسفي وان اعمالا مثل خطف رهائن تشكل انتهاكات خطيرة للقانون الدولي".

واضافت اشتون ان الهجمات ضد الامم المتحدة او العاملين لديها "غير مقبولة"، قبل ان تطالب ب"الافراج الفوري وغير المشروط" عن مراقبي قوة الامم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان.

واعلنت مجموعة سورية معارضة تطلق على نفسها اسم "لواء شهداء اليرموك"، مسؤوليتها عن خطف هؤلاء المراقبين الفيليبينيين اعضاء قوة الامم المتحدة لمراقبة فض الاشتباك في الجولان.

وقوة فض الاشتباك التابعة للامم المتحدة مكلفة منذ 1974 العمل على احترام وقف اطلاق النار بين اسرائيل وسوريا في هضبة الجولان (جنوب) التي تحتل اسرائيل قسما كبيرا منها.

it
المعارضة السورية ترحب بانتخابات مجلس مدينة حلب "للمناطق المحررة" 03/03/2013

واظهر شريط فيديو بثه المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس على الانترنت عددا من مراقبي الامم المتحدة ال21 المخطوفين في سوريا.

وظهر في الشريط ستة مراقبين بالزي العسكري جالسين جنبا الى جنب في غرفة بينهم ضابط قال انهم يعملون في الكتيبة الفيليبينة ضمن قوات الامم المتحدة.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم