الفاتيكان

مجمع الكرادلة يبدأ اجتماعاته الثلاثاء 12 آذار/مارس لاختيار بابا جديد

أ ف ب

أعلن المكتب الصحافي للفاتيكان الجمعة في بيان أن مجمع الكرادلة لانتخاب خليفة بنديكتوس السادس عشر سيبدأ اجتماعاته الثلاثاء في الثاني عشر من آذار/مارس.

إعلان

بنديكتوس السادس عشر وسلستين الخامس وغريغوري السابع ثلاثة بابوات تخلوا عن مناصبهم

البابا بنديكتوس السادس عشر يستقيل في سابقة في تاريخ الكنيسة الكاثوليكية المعاصرة

اعلن الفاتيكان الجمعة ان مجمع الكرادلة لانتخاب خلف لبنديكتوس السادس عشر بعد استقالته التاريخية سيبدأ اجتماعاته بعد ظهر الثلاثاء، في اليوم الخامس من الاجتماعات التحضيرية السرية للكرادلة.

وقال الفاتيكان في بيان ان "المجمع العام الثامن للكرادلة قرر ان يعقد اول اجتماع لانتخاب البابا الثلاثاء في الثاني عشر من اذار/مارس 2013"، مضيفا ان "قداسا سيقام صباحا في كنيسة القديس بطرس وبعد الظهر يدخل الكرادلة الى المجمع".

وقبل ان يستقيل في 28 شباط/فبراير، اصدر بنديكتوس السادس عشر قرارا يسمح فيه للكرادلة ب"تقديم موعد المجمع" بالنسبة الى مهلة ال15 يوما الاعتيادية التي تبدأ مع شغور السدة البابوية "ما ان يتاكد حضور جميع الكرادلة الناخبين".

وبالفعل فقد توافر هذا الشرط مساء الخميس، اذ وصل الى روما جميع الكرادلة ال115 المدعوين الى اختيار رئيس جديد للكنيسة الكاثوليكية.

ورغم ضغوط البعض لعدم ترك كرسي البابا "شاغرا" لوقت طويل، امل العديد من الكرادلة في ان ياخذوا الوقت الكافي للتفكير في مشاكل الكنيسة وادارة الفاتيكان الذي يتعرض لانتقادات حادة اضافة الى اختيار خلف ليوزف راتزينغر.

واوضح المتحدث باسم الفاتيكان الاب فيديريكو لومباردي ان جمعية عامة جديدة ستعقد صباح السبت، لافتا الى ان جمعيات اخرى يمكن ان تعقد الاثنين.

وحتى الان، ادلى مئة كاردينال من الناخبين او خارج دائرتهم بمداخلات خلال الاجتماعات التي تسبق المجمع. وقال لومباردي ان من بين الموضوعات التي تم التطرق اليها الجمعة دور النساء في الكنيسة والحوار بين الاديان اضافة الى وجوب توفير "شراكة اكبر" في عملية ادارة الكنيسة.

ونقلت صحيفة ايل فاتو كوتيديانو عن اللاهوتي الاميركي انطوني بادوفانو ان العديد من الكرادلة "يريدون مجمعا للاساقفة اكثر قوة ودورا اكثر اهمية للمؤتمرات البابوية".

واثرت فضيحة تسريب وثائق سرية لبنديكتوس السادس عشر في اطار فضيحة "فاتيليكس" على اجواء "الجمعيات" اذ طالب الكرادلة الذين قدموا من دول بعيدة بمزيد من المعلومات حول قضية كشفت غياب الشفافية المالية والنزاع على السلطة في الفاتيكان.

وكان الكاردينال الالماني فالتر كاسبر صريحا جدا عندما دعا في مقابلة مع صحيفة لا ريبوبليكا هذا الاسبوع الى "اصلاحات وشفافية".

واوضح الاب لومباردي ان الكرادلة لا يناقشون اختيار البابا المقبل خلال الاجتماعات التي تسبق المجمع.

وذكرت وسائل الاعلام ان معالم معسكرين بدأت ترتسم بين انصار اصلاح ادارة الكنيسة الذي يرتكز على بابا ايطالي مثل الكاردينال انجيلو سكولا والحرس القديم الذي يريد ان يعهد بالمنصب الى بابا اجنبي شرط ان يبقي سكرتارية الدولة قلب السلطة في الفاتيكان، تحت اشرافه.

وذكرت صحيفة لا ريبوبليكا ان اسقف ميلانو الكاردينال انجيلو سكولا سيكون قادرا على جمع "اربعين صوتا" من بين الكرادلة الناخبين، علما ان البابا المقبل يحتاج الى اكثرية ثلثي هؤلاء (77 صوتا).

واضافت الصحيفة ان سكولا سيحظى بتاييد "العديد من الكرادلة الاجانب وخصوصا كاردينال فيينا كريستوف شونبورن وعدد لا باس به من الاساقفة الاميركيين".

واعتبرت ان سكولا هو "الخيار الاول للاصلاحيين" الذين يعتبرون ان "الوقت حان لتغيير جذري في ادارة الكنيسة".

اما الجبهة الاخرى فتتمثل في "الحزب الروماني" المؤلف في غالبيته من الايطاليين. وتابعت الصحيفة ان وزير خارجية الفاتيكان المنتهية ولايته تارتشيزيو بيرتوني وعميد الكرادلة انجيلو سودانو "سيتحالفان لتشكيل كتلة داعمة للبرازيلي اوديلو شيرير".

وانتهت ولاية بنديكتوس السادس عشر في 28 شباط/فبراير بعد استقالته وانتقل الى مقره الصيفي في كاستل غوندولفو على بعد ثلاثين كلم.

وقد طلب من الكاثوليك في اخر تغريدة له على تويتر ان "يجعلوا المسيح محور حياتهم".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم