كينيا

أودينغا يرفض الاعتراف بهزيمته ويتحدث عن "تزوير" الانتخابات في كينيا

أ ف ب

رفض رايلا أودينيغا نتائج الانتخابات الرئاسية الكينية التي أعلن منهزما فيها أمام أوهورو كينياتا واعتبرها نتائج مزورة. وحسب النتائج التي سجلت على لوحات مقر اللجنة الانتخابية، حصل كينياتا في الدوائر ال291 التي تم فرزها، على 50,03 بالمئة من الأصوات مقابل 43,28 بالمئة لأودينيغا.

إعلان

قال رايلا اودينغا الذي هزم امام اوهورو كينياتا في انتخابات الرئاسة الكينية حسب ارقام رسمية موقتة، انه "لا يعترف" بهزيمته لان الاقتراع كان "مزورا"، كما قال كبير مستشاريه سليم لون لوكالة فرانس برس.

وتشير النتائج الموقتة للانتخابات في 291 دائرة التي جمعتها اللجنة حتى الآن الى فوز كينياتا في الدورة الاولى بزيادة اربعة صوت على الاغلبية المطلقة.

وقال لون في اتصال هاتفي مع فرانس برس ان رايلا اودينغا "لن يعترف بنتيجة هذه الانتخابات وسيطعن فيها امام المحكمة العليا".

واضاف "انه لا يعترف بهذه الانتخابات لانها زورت"، لكنه "يدعو كل انصاره الى التزام الهدوء".

من جهته، قال كينياتا ومرشحه لمنصب نائب الرئيس وليام روتو في بيان لتحالفهما السبت انهما "فخوران بالثقة التي وضعتها فيهما البلاد ويشرفهما ذلك".

ويفترض ان يتحدث كل من اودينغا وكينياتا صباح اليوم السبت بعد ان تعلن اللجنة الانتخابية النتائج الرسمية للاقتراع.

ولم تعلن اللجنة الانتخابية رسميا بعد فوز كينياتا في الاقتراع الرئاسي، ويفترض ان تصدر النتائج الرسمية صباح اليوم السبت.

لكن انصار كينيتا بدأوا الاحتفال منذ منتصف ليل الجمعة السبت.

وحسب النتائج التي سجلت على لوحات مقر اللجنة الانتخابية، حصل كينياتا في الدوائر ال291 التي تم فرزها، على 50,03 بالمئة من الاصوات مقابل 43,28 بالمئة لاودينغا.

وتشير ارقام اللجنة الى مشاركة قياسية في الاقتراع بلغت 85 بالمئة.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم