سوريا

وصول المراقبين الأممين المختطفين في الجولان إلى الأردن

أكد وزير الإعلام والاتصال والناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية سميح المعايطة السبت وصول مراقبي الأمم المتحدة الذين تم اختطافهم في سوريا من قبل مقاتلي المعارضة إلى الأراضي الأردنية دون أن يعطي تفاصيل أخرى.

إعلان

نقل المراقبين الأمميين المحتجزين في الجولان للحدود الأردنية تمهيدا للإفراج عنهم

شريط "فيديو" يظهر عددا من مراقبي الأمم المتحدة المخطوفين في سوريا

اكد وزير الاعلام والاتصال وزير الثقافة الناطق الرسمي باسم الحكومة الاردنية سميح المعايطة لوكالة فرانس برس السبت وصول مراقبي الامم المتحدة الذين كانوا محتجزين في سوريا من قبل مجموعة معارضة الى الاراضي الاردنية.

وقال المعايطة لفرانس برس ان "مراقبي الامم المتحدة دخلوا الآن الى الاراضي الاردنية"، لكنه لم يعط اي تفاصيل اخرى.

من جانبها، قالت سفيرة الفيليبين في عمان اوليفيا بالالا لفرانس برس ان "المراقبين الفليبينيين الذين يعملون في اطار قوات الامم المتحدة في الجولان والذين كانوا احتجزوا في سوريا، وصلوا الى الاردن اليوم السبت".

واضافت "انا اتوجه الى الحدود الاردنية الآن للقائهم والاطمئنان عليهم".

وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن في وقت سابق السبت نقل 21 مراقبا فيليبينيا يعملون في اطار قوات الامم المتحدة في الجولان وتحتجزهم مجموعة سورية معارضة، الى منطقة الحدود الاردنية تمهيدا لتسليمهم.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لفرانس برس في بيروت ان المراقبين "نقلوا من بلدة جملة حيث كانوا محتجزين باتجاه وادي اليرموك على الحدود الاردنية تمهيدا للافراج عنهم"، وذلك نقلا عن ناشط في "لواء شهداء اليرموك" الذي اعلن الاربعاء احتجاز المراقبين في البلدة الواقعة في الجانب السوري من الجولان.

أ ف ب
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم