فنزويلا

مادورو يطلب الدعوة "فورا" إلى رئاسيات مبكرة والمعارضة تقاطع جلسة اليمين الدستورية

أ ف ب

أعلن الرئيس الفنزويلي المؤقت نيكولاس مادورو أنه طلب من المجلس الوطني للانتخابات الدعوة فورا إلى انتخابات رئاسية مبكرة. من جانبها قاطعت المعارضة جلسة أداء قسم اليمين الدستورية معتبرة تولي مادورو هذا المنصب عوض رئيس الجمعية الوطنية هو تزوير للدستور.

إعلان

اعلن الرئيس الفنزويلي المؤقت نيكولاس مادورو مساء الجمعة في خطاب امام الجمعية الوطنية اثر ادائه اليمين الدستورية انه طلب من المجلس الوطني للانتخابات الدعوة "فورا" الى انتخابات رئاسية مبكرة.

وقال مادورو "لقد طلبت رسميا من رئيسة المجلس الوطني للانتخابات الدعوة فورا الى الانتخابات الرئاسية" التي ينص الدستور على وجوب اجرائها في غضون 30 يوما من شغور سدة الرئاسة التي شغرت الثلاثاء بوفاة الرئيس هوغو تشافير.

واضاف انه "في اليوم الذي سيدعوننا فيه سنكون جاهزين للذهاب الى الانتخابات، نحن واثقون من انفسنا، واثقون من الديموقراطية الفنزويلية".

وادلى مادورو بخطابه هذا اثر ادائه امام الجمعية الوطنية اليمين الدستورية كرئيس مؤقت للبلاد الى حين اجراء انتخابات رئاسية مبكرة لانتخاب خلف للرئيس الراحل هوغو تشافيز الذي كان اختار مادورو لخلافته.

بالمقابل قاطعت المعارضة البرلمانية جلسة اداء قسم اليمين معتبرة تولي مادورو هذا المنصب عوضا عن رئيس الجمعية الوطنية هو "تزوير للدستور".

وفور ادائه اليمين اتخذ مادورو اول قراراته بان عين نائبا له هو وزير العلوم خورخي اريازا صهر تشافيز.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم