تخطي إلى المحتوى الرئيسي
نيجيريا - إرهاب

روما ولندن ترجحان صحة خبر مقتل الرهائن الأجانب في نيجيريا

نص : برقية
|
4 دقائق

أعلنت وزارة الخارجية الإيطالية الأحد أن خبر مقتل الأجانب السبعة الذي أعلنته حركة "أنصار الإسلام" يبدو صحيحا. وذكرت الوزارة في بيان أن التحريات التي أجريت بتنسيق مع بلدان أخرى ترجح ذلك. من جهته أعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الأحد أن الرهائن السبعة الذين خطفوا في نيجيريا وبينهم عامل بناء بريطاني "قتلوا على الأرجح على أيدي خاطفيهم".

إعلان

جماعة الأنصار الإسلامية النيجيرية تقول إنها قتلت سبعة رهائن بينهم سوريان ولبنانيان

اعلنت وزارة الخارجية الايطالية في بيان الاحد ان ما اعلنته حركة "انصار الاسلام" النيجيرية السبت عن مقتل الاجانب السبعة الذين خطفتهم الشهر الماضي، "يبدو صحيحا".

وافاد البيان ان "التحريات التي اجريت بالتنسيق مع بلدان اخرى معنية تدفعنا الى الاعتقاد بصحة خبر قتل الرهائن الذين خطفوا الشهر الماضي في نيجيريا".

واعلنت جماعة انصار الاسلام النيجيرية السبت انها قتلت لبنانيين وسوريين ويونانيا وايطاليا وبريطانيا كانوا جميعا يعملون في شركة بناء ستراكو اللبنانية وخطفوا في 16 شباط/فبراير في نيجيريا.

واعلنت وزارة الخارجية الايطالية "انه عمل ارهابي فظيع" بينما دان الرئيس جورجو نابوليتانو ما وصفه بانه "جريمة قتل همجية".

it
2012/01/WB_AR_NW_SOT_BOKO_HARAM_NW624402-A-01-20120112.flv

واضاف البيان ان "الحكومة الايطالية تدين باشد العبارات" تلك الجرائم وتندد "بالعنف الهمجي العشوائي" وتنفي في الوقت نفسه حصول عملية عسكرية في محاولة الافراج الرهائن.

وتابع البيان "لم يحصل ابدا اي تدخل عسكري يهدف الى الافراج عن الرهائن من طرف الحكومات المعنية".

وافادت شبكة "سايت" الاميركية لمراقبة المواقع الاسلامية ان مجموعة انصار الاسلام اعلنت في بيان انها "اضطرت الى اعدام الرهائن" بعد "عمليات قامت بها الحكومات البريطانية والنيجيرية لتحريرهم وما ارتكبته من اعتقالات وتجاوزات".

اعلن وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ الاحد ان الرهائن السبعة الذين خطفوا في نيجيريا وبينهم عامل بناء بريطاني "قتلوا على الارجح على ايدي خاطفيهم".

وندد هيغ بقتل الرهائن الذي تبنته في بادىء الامر السبت جماعة الانصار الاسلامية واعتبره "قتلا بدم بارد" وقال ان بريطانيا ستعمل مع الحكومة النيجيرية لكي تتم محاسبة المسؤولين عن ذلك.

وقال هيغ في بيان "بحزن كبير اؤكد ان عامل بناء بريطانيا كان محتجزا في نيجيريا منذ 16 شباط/فبراير، قتل على الارجح على ايدي خاطفيه مع الرعايا الاجانب الستة الاخرين الذين يعتقد انهم قتلوا ايضا بطريقة مأساوية".

واضاف "هذا قتل بدم بارد، ادينه باشد التعابير".

وقدم تعازيه لعائلات القتلى قائلا "ان الارهابيين يتحملون مسؤولية هذه النتيجة المأساوية" وشكر الحكومة النيجيرية على "مساعدتها وتعاونها".

وقال "نحن مصممون على العمل معهم لكي تتم محاسبة منفذي هذا العمل الشنيع ومكافحة الارهاب".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.