فنزويلا

طرد دبلوماسيين فنزويليين اثنين من الولايات المتحدة

أ ف ب

طردت الولايات المتحدة دبلوماسيين فنزويليين كانا يعملان في سفارة وقنصلية بلادهما على أراضيها، ويأتي هذا كرد فعل على طرد كراكاس ملحقين عسكريين أمريكيين اثنين الأسبوع الماضي.

إعلان

مادورو يطلب الدعوة "فورا" إلى رئاسيات مبكرة والمعارضة تقاطع جلسة اليمين الدستورية

اعلنت وزارة الخارجية الاميركية الاثنين انها طردت خلال نهاية الاسبوع دبلوماسيين فنزويليين كانا يعملان في سفارة وقنصلية بلادهما في الولايات المتحدة، وهو اجراء جاء ردا على طرد ملحقين عسكريين اميركيين اثنين في كراكاس في الخامس من اذار/مارس.

واعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الاميركية فيكتوريا نولاند بعد معلومات اولية ادلى بها مسؤول في الخارجية الاميركية طلب عدم كشف اسمه، ان السكرتير الثاني في السفارة الفنزويلية بواشنطن اورلاندو خوسيه مونتانس والموظف في القنصلية الفنزويلية في نيويورك فيكتور تاماكارو، اعلنا السبت "شخصين غير مرغوب فيهما" وغادرا البلاد في اليوم التالي.

واضافت نولاند "ردا على خطوة الحكومة الفنزويلية بحق اثنين من موظفينا، ابلغنا الحكومة الفنزويلية في التاسع من اذار/مارس -طبقا للمادة التاسعة من اتفاقية فيينا حول العلاقات الدبلوماسية والمادة 23 من اتفاقية فيينا حول العلاقات القنصلية- اننا اعلنا اثنين من موظفيها برتبة سكرتير ثان +شخصين غير مرغوب فيهما+".

وحصلت عملية الابعاد هذه بعد ساعات على جنازة الرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز الجمعة في كراكاس.

ويمهد هذا الابعاد لمرحلة جديدة من الاضطراب في العلاقات المعقدة اصلا بين الولايات المتحدة وفنزويلا التي ستجري انتخابات مبكرة في الاسابيع المقبلة.

وقد طرد ملحقان عسكريان اميركيان في الخامس من اذار/مارس من فنزويلا بعد اتهمامهما بأنهما ارادا التآمر على الحكومة الفنزويلية.

واعربت واشنطن عن "خيبة املها" من هذه الاتهامات ورأت ان من "العبث" القول ان الولايات المتحدة مسؤولة عن اصابة تشافيز بالسرطان، كما قال نائب الرئيس الفنزويلي بعيد اعلان وفاة تشافيز.

ومنذ 2010، لا يمثل الولايات المتحدة سفير في كراكاس، كما لا يمثل فنزويلا سفير في واشنطن.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم