الاتحاد الأوروبي

كاثرين آشتون تعتبر تصريحات أردوغان عن الصهيونية "غير مقبولة"

انتقدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون تصريحات كان قد ألقاها رئيس الوزراء التركي رجب أردوغان بشأن الحركة الصهيونية واعتبر فيها الحركة "جريمة ضد الإنسانية". وقالت آشتون إن تلك الملاحظات عن الصهيونية "غير مقبولة" من الاتحاد الأوروبي أيا كان قائلها. وأتت تصريحات أردوغان في سياق مطالبته باعتبار الإسلاموفوبيا جريمة ضد الإنسانية.

إعلان

اعتبرت وزيرة خارجية الاتحاد الاوروبي كاترين اشتون الاثنين تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان التي ساوى فيها فيها بين الصهيونية وبين الجرائم ضد البشرية "غير مقبولة" من دون ان تذكر المسؤول التركي بالاسم.

وقالت آشتون في مؤتمر صحافي اثر اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الاوروبي ان الملاحظات التي تعتبر الصهيونية جريمة ضد البشرية "غير مقبولة من الاتحاد الاوروبي لا الان ولا في اي وقت ايا كان الشخص الذي تصدر عنه".

وردا على توضيح بان هذه التصريحات ادلى بها رئيس الوزراء التركي الذي تطمح بلاده الى الانضمام للاتحاد الاوروبي قالت اشتون "لا اعرف حقا ما الذي قاله".

وكان اردوغان قال امام منتدى للامم المتحدة الاربعاء الماضي في فيينا "كما هو الحال بالنسبة الى الصهيونية ومعاداة السامية والفاشية، اصبح من الضروري اليوم اعتبار الاسلاموفوبيا جريمة ضد الانسانية".

واعتبر الامين العام للامم المتحدة بان كي كون هذه التصريحات "جارحة" في حين ندد رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ب"تصريحات ظلامية وكاذبة من نوع كنا نظن انه انقضى من هذا العالم".

كما ندد وزير الخارجية الاميركي جون كيري خلال زيارة لانقرة بتصريح اردوغان الذي اعتبره "غير مقبول". واردوغان معروف بتصريحاته اللاذعة وقد اصبحت اسرائيل مؤخرا هدفا مميزا لنوبات غضبه.

وبعد العملية العسكرية الاسرائيلية التي شنتها اسرائيل على قطاع غزة في 2009 حمل اردوغان بعنف على الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز حائز نوبل للسلام وقال له "عندما يتعلق الامر بالقتل تعرفون جيدا كيف تقتلون".

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم