الكوريتان

التوتر يتصاعد في شبه الجزيرة الكورية وبيونغ يانغ تلغي اتفاقية الهدنة مع سول

أ ف ب

أصدرت وزارة الدفاع الكورية الشمالية بيانا الأربعاء أكدت فيه أن بيونغ يانغ ألغت من جانبها معاهدة الهدنة التي أنهت الحرب في شبه الجزيرة الكورية العام 1953. وحذرت في البيان من رد عسكري "لا هوادة فيه" ضد أعدائها. وتأتي هذه الخطوة من جانب كوريا الشمالية في رد مباشر على المناورات العسكرية التي تجريها سول مع الولايات المتحدة إضافة للعقوبات التي فرضها عليها مجلس الأمن بسبب تجربتها النووية الأخيرة.

إعلان

مراكز السلطة في كوريا الشمالية

مراكز السلطة الأساسية في كوريا الشمالية، نقلا عن أ ف ب

بدأ الحزب الشيوعي الحاكم في كوريا الشمالية اجتماعا استثنائيا يتوقع أن يتم خلاله تحضير خلافة الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أيل من قبل ابنه الأصغر كيم جونغ اون. في ما يلي مراكز صنع القرار الأساسية في هذا البلد المنغلق:

- حزب العمال في كوريا: يتولى كيم جونغ أيل الأمانة العامة للحزب الحاكم الذي تراجع نفوذه لمصلحة الجيش. لكن الزعيم الكوري الشمالي الذي تدهورت صحته منذ أصابته بجلطة في الدماغ في صيف 2008 يحاول إعطاء دفع جديد للحزب بتعيين أشخاص يؤيدون خططه لنقل السلطة إلى ابنه في مناصب أساسيه.

- لجنة الدفاع الوطني: يترأس كيم جونغ أيل هذه اللجنة واعتبر البرلمان موقعه هذا "الأرفع في الدولة". واللجنة مسؤولة رسميا عن الأمن الداخلي والخارجي، لكن دورها ازداد في ظل الزعيم الحالي الذي يتبنى عقيدة "الجيش أولا". وتم تعيين جانغ سونغ ثايك في حزيران/يونيو نائبا أول لرئيس اللجنة.

- الحكومة: يترأسها رئيس الوزراء المكلف الشؤون الاقتصادية. وفي حزيران/يونيو، عين البرلمان احد وجوه الحزب شو يونغ ريم خلفا لكيم يونغ ايل الذي كان يتولى هذا المنصب.

- البرلمان: يختار الحزب الأعضاء ال687 للجمعية الشعبية العليا ويجتمع هؤلاء مرة كل عام للموافقة على قرارات الحزب..

- الجيش: يضم 1,19 مليون عنصر ما يجعله رابع اكبر جيش في العالم ويتولى كيم أيل جونغ قيادته العليا. ويرى الخبراء أن كوريا الشمالية تملك ما يكفي من البلوتونيوم لصنع ست قنابل نووية على الأقل، ولكن ليس معروفا ما إذا كانت تمكنت من صنع رؤوس صواريخ قادرة على حملها
 

اكدت كوريا الشمالية الاربعاء انها الغت معاهدة الهدنة التي انهت الحرب الكورية عام 1953 محذرة من ان الخطوة المقبلة ستكون ردا عسكريا "لا هوادة فيه" ضد اعدائها. 

وتضمن بيان مطول اصدرته وزارة القوات المسلحة الكورية الشمالية تهديدات اضافية بعد تلك التي وجهتها بيونغ يانغ في الايام الماضية ما رفع التوتر في شبه الجزيرة الكورية الى اعلى مستوياته منذ سنوات.

وجاء في البيان الذي نقلته وكالة الانباء الكورية الشمالية الرسمية ان "تهديدات الحرب" الفعلية صادرة من الولايات المتحدة والنظام "الدمية" في سيول.

وقال متحدث باسم الوزارة "يجب ان يعلموا جميعا ان معاهدة الهدنة لم تعد سارية وان (كوريا الشمالية) لم تعد ملتزمة باعلان عدم الاعتداء بين الشمال والجنوب".

واضاف المتحدث "ما يتبقى الان للقيام به هو تحرك عادل ورد لا هوادة فيه من جيش وشعب كوريا الشمالية".

وكانت كوريا الشمالية اعلنت الاسبوع الماضي انها ستلغي معاهدة الهدنة واتفاقيات السلام الموقعة مع سيول احتجاجا على المناورات المشتركة الكورية الجنوبية والاميركية التي بدأت الاثنين.

ونظرا لان الحرب الكورية انتهت عام 1953 باتفاقية هدنة وليس معاهدة سلام فان الكوريتين لا تزالان تقنيا في حالة حرب.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم