تخطي إلى المحتوى الرئيسي

حصري فرانس 24 : رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان يؤكد أن عزله لم يكن قانونيا

أ ف ب / أرشيف

أكد رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان لفرانس 24 في أول تصريح بعد مغادرته ليبيا أن عملية سحب الثقة منه لم تكن قانونية، ونفى تهم الفساد.

إعلان

 أكد رئيس الوزراء الليبي السابق علي زيدان لفرانس 24 في أول تصريح له  بعد مغادرته ليبيا أن عملية سحب الثقة منه لم تكن قانونية، ونفى تهم الفساد. وقال زيدان "أتحدى أي شخص يثبت أثر فساد في مسيرة حكومتي".

وقال  زيدان أنه سيعود إلى ليبيا لكن أكد أنه لن يعود "لرئاسة الوزراء في الوضع الحالي للمؤتمر العام" (البرلمان)، وكان المؤتمر الوطني العام في ليبيا أطاح الثلاثاء بزيدان بعد أن حجب الثقة عنه.

وأعلن المؤتمر الوطني في بيان على موقعه على الانترنت أنه "صوت على حجب الثقة عن رئيس الوزراء علي زيدان بـ 124 صوتا، وكلف وزير الدفاع عبد الله الثني بتسيير الأعمال لمدة أسبوعين لحين اختيار رئيس حكومة جديد".

وأضاف زيدان في حواره مع فرانس 24 أن "كتلة الوفاء لدم الشهداء وحزب العدالة والبناء ومن معهم" كانوا يعيقون تحركه. ويحرز الإسلاميون تقدما في ليبيا بعد إطاحة المؤتمر الوطني العام بعلي زيدان، في وقت تلوح مخاطر اندلاع حرب أهلية مع تحركات القوات الموالية للبرلمان في مواجهة المتمردين المطالبين بحكم ذاتي في شرق البلاد.

وأوضح زيدان أن أمن الليبيين مهدد "طالما هناك ميليشيات والسلاح في الشوارع". وكان زيدان خطف في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول الماضي لبضع ساعات على أيدي مجموعة من الثوار السابقين أكدوا أنهم يتحركون بناء على طلب النيابة العامة.

وكان النائب العام في ليبيا أصدر قرارا منع بموجبه زيدان من السفر بعد أن سحب منه البرلمان الثقة لكن رئيس وزراء مالطا جوزف موسكات أكد الأربعاء أمام صحافيين أن علي زيدان الذي غادر ليبيا على متن طائرة خاصة توقف لساعتين في مالطا مساء الثلاثاء قبل التوجه "إلى بلد أوروبي آخر".

ثم ذكرت مصادر حكومية مالطية الأربعاء أن علي زيدان توقف في مالطا لبضع ساعات الثلاثاء قبل التوجه إلى المانيا.

فرانس 24
 

 


النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.