مصر

"الأمن الوطني" المصري يمنع عرض فيلم وثائقي عن الجالية اليهودية

بقرار من جهاز "الأمن الوطني" منعت الأجهزة الأمنية المصرية عرض فيلم وثائقي عن الجالية اليهودية في مصر بداية القرن الماضي. وجاء القرار عشية طرح الفيلم في دور العرض والذي كان من المقرر ظهوره على الشاشة الفضية اليوم الأربعاء. وقال مخرج الفيلم، أمير رمسيس، إنه سيلجأ للقضاء لوقف القرار خاصة أن مكتب الرقابة على المصنفات الفنية كان قد وافق على عرض الفيلم.

إعلان

"الخروج الثاني" ليهود مصر عبر فيلم تسجيلي لأمير رمسيس 

منعت الاجهزة الامنية المصرية عرض فيلم وثائقي عنوانه "يهود مصر" عشية بدء عرضه، وفق ما قال مخرجه عمرو رمسيس الثلاثاء لفرانس برس.

وقال رمسيس في اتصال هاتفي من نيويورك ان "الامن الوطني منع الفيلم".

ويروي الفيلم حكاية افراد في الجالية اليهودية المصرية في النصف الاول من القرن العشرين ويتطرق الى موضوعي الهوية والتسامح. وكان مقررا ان يبدأ عرضه الاربعاء في ثلاث صالات.

واضاف رمسيس "قال رئيس مكتب الرقابة ان الامن الوطني يريد ان يشاهد نسخة، وقد رفضوا" عرض الفيلم.

وسبق ان حصل الفيلم على موافقة مكتب الرقابة، واوضح رمسيس انه سيلجأ الى القضاء لابطال قرار منع عرض الشريط.

والقسم الاكبر من الجالية اليهودية غادر مصر بعد ازمة قناة السويس العام 1956.

ولا تضم الجالية حاليا في مصر سوى بضع عشرات من الاشخاص.

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم