تخطي إلى المحتوى الرئيسي
مصر

مئات المتظاهرين المصريين في "مليونية الفرصة الأخيرة" لتأييد عودة الجيش لحكم البلاد

نص : برقية
3 دقائق

شارك مئات المصريين الجمعة في مظاهرات بشوارع القاهرة اعتبروها "مليونية الفرصة الأخيرة" تأييدا لعودة الجيش لحكم البلاد.

إعلان

قتيلان في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن عقب صدور أحكام "مذبحة بور سعيد"

تظاهر مئات المصريين الجمعة تأييدا لعودة الجيش لحكم البلاد في ما سموه "مليونية الفرصة الاخيرة" التي دعت اليها قوى وائتلافات مؤيدة للجيش في منطقتي النصب التذكاري والمنصة شرق القاهرة.

وكان "ائتلاف العسكريين المتقاعدين" و"ائتلاف مصر فوق الجميع" دعوا الى تظاهرة مليونية تحت اسم "الفرصة الاخيرة" لتأييد عودة القوات المسلحة لحكم البلاد الجمعة.

وارتدى بعض المتظاهرين ملابس عسكرية فيما حمل كثيرون اعلام مصر.

وردد المتظاهرون شعارات مناهضة لجماعة الاخوان المسلمين منها "يسقط يسقط حكم المرشد" و"لا للاخوان"، كما هتفوا باخرى مؤيدة للجيش "الجيش لازم يرجع".

وحملت متظاهرة صورة للفريق اول عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع كتب عليها "يا جيشنا سايبنا لمين"، بحسب مصور لوكالة فرانس برس.

ونظم عشرات المتظاهرين الجمعة تظاهرة مماثلة مؤيدة للجيش في مدينة دمياط (شمال) تحت اسم "جمعة تاييد القوات المسلحة"، بحسب ما قال موقع الاهرام الالكتروني.

وتشهد مصر موجة واسعة من التظاهرات والاحتجاجات ضد حكم الرئيس محمد مرسي منذ نهاية تشرين الثاني/نوفمبر من العام الماضي.

وتولى المجلس العسكري حكم البلاد في الفترة من شباط/فبراير 2011 حتى حزيران/يونيو 2012 اثر الاطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك.

وشرع عدد كبير من المصريين في اجراء توكيلات قانونية للجيش المصري لادارة البلاد في عدد من المدن المصرية، وذلك ضمن حملات المعارضة للرئيس مرسي المنتمي لجماعة الاخوان المسلمين.

وقال المستشار احمد الفضالي، منسق عام تيار الاستقلال المعارض، لفرانس برس انه "جرى توقيع 25 الف توكيل للفريق السيسي لادارة شؤون البلاد"، مضيفا ان "الرئيس مرسي فقد شرعيته والجيش هو الملاذ الاخير الان".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.