مصر

مواجهات بين ناشطين وعناصر من الإخوان المسلمين في القاهرة

أفادت وسائل إعلام مصرية أن مواجهات حصلت السبت بين صحافيين وناشطين معارضين وبين عناصر من الإخوان المسلمين. وجرت المواجهات بعد أن قرر الناشطون إقامة مهرجان للرسم على الإسفلت أمام مقر جماعة الإخوان المسلمين للاحتفال بالإفراج عن عدد من زملائهم المتهمين بالاعتداء على مقر الإخوان قبل أسبوع.

إعلان

قتيلان في مواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن عقب صدور أحكام "مذبحة بور سعيد"

 افادت وسائل اعلام مصرية ان مواجهات حصلت السبت بين عناصر من الاخوان المسلمين وبين عدد من الصحافيين والناشطين المعارضين للرئيس المصري محمد مرسي الذين كانوا يرسمون شعارات معارضة على الاسفلت امام المقر الرئيسي لجماعة الاخوان المسلمين في حي المقطم في القاهرة.

وفي حين افادت وسائل اعلام عدة ان صحافيين يعملون لديها تعرضوا للضرب، اكتفى مصدر امني بالقول لفرانس برس ان "الاصابات كانت بسيطة" من دون ان يقدم اي عدد لها.

وقالت صحيفة الوطن المستقلة على موقعها الالكتروني ان "شباب الإخوان سحلوا مصوريها أمام مقر الإرشاد"، فيما قالت صحيفة المصري اليوم ان مراسلها "تعرض للضرب" من اعضاء بالجماعة رغم انه ابلغهم بانه صحافي.

وقالت قناة "روسيا اليوم" على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر ان طاقمها في القاهرة تعرض "للاعتداء امام مقر الجماعة"، مفيدة ان مصورها "اصيب في رأسه وكسرت كاميرته بهجوم من انصار الاخوان".

وقرر عدد من الصحافيين تنظيم وقفة احتجاجية الاحد امام مقر نقابة الصحافيين للتنديد بما حصل السبت.

وكان ناشطون معارضون قرروا اقامة مهرجان للرسم على الاسفلت امام مقر جماعة الاخوان المسلمين السبت وذلك للاحتفال بالافراج عن عدد من زملائهم المتهمين بالاعتداء على مقر الاخوان قبل اسبوع.

وقال محمود محمد احد الداعين للمهرجان لفرانس برس "دعوتنا كانت للاحتفال بشكل سلمي وحضاري كعادتنا. لكن شباب الجماعة اعتدوا علينا كعادتهم".

وقال احمد عرباني (18 عاما) والذي تعرض لاعتداء على الراس خلال الاشتباكات "شباب الاخوان هجموا علينا فجأة بعد ان كتبنا على الاسفلت يسقط يسقط حكم المرشد"، واضاف "شتمونا وضربونا بشكل عنيف ثم تبادلنا القاء الحجارة".

وقال عمر انور (17 عاما) "لم نرسم على جدران المقر ولا على الرصيف الخاص به، كنا بعيدين عنه"، مضيفا "لكنهم هددونا بالقتل اذا رسمنا ما لا يعجبهم".

وحاولت فرانس برس التواصل مع المتحدثين الاعلاميين بجماعة الاخوان المسلمين لكن دون جدوى.

ولم تتدخل قوات مكافحة الشغب المكلفة بحراسة مقر الاخوان لفض الاشتباكات لكنها فرضت طوقا امنيا محكما حوله بعد توقف هذه الاحداث، بحسب شهود عيان.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم