سوريا

"هيومن رايتس ووتش" تندد باستخدام دمشق بشكل متزايد للقنابل العنقودية

نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الحقوقية باستخدام النظام السوري بشكل متزايد للقنابل العنقودية وهو ما يتسبب في عدد كبير من الضحايا. وقالت المنظمة إن حصيلة ضحايا القنابل العنقودية هي دائما حصيلة أولية على اعتبار أن هناك قسما كبيرا من القنابل ينفجر لاحقا ويؤدي إلى قتل وجرح آخرين.

إعلان

الأوروبيون يريدون موقفا مشتركا بخصوص تسليح المعارضة السورية في الذكرى الثانية لبدء النزاع

نددت منظمة "هيومن رايتس ووتش" الناشطة في الدفاع عن حقوق الانسان في بيان السبت باستخدام النظام السوري بشكل متزايد للقنابل العنقودية في النزاع القائم على الارض السورية، ما يتسبب ب"عدد كبير من الضحايا بين المدنيين".

وقال ستيف غوس المسؤول في المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا، في البيان ان سوريا "تلجأ اكثر فاكثر الى استخدام القنابل العنقودية، وهو سلاح محظور، ويدفع المدنيون ثمنه من حياتهم واجسادهم".

ووثقت المنظمة 119 نقطة في سوريا استخدمت فيها 156 قنبلة من هذا النوع خلال الاشهر الستة الاخيرة، مشيرة الى مقتل 11 مدنيا واصابة 27 آخرين بجروح خلال الايام الخمسة عشر الماضية في موقعين.

وقال غوس ان "حصيلة الضحايا بالنسبة الى هذا النوع من القنابل هي دائما حصيلة اولية، لان هناك قسما كبيرا من القنابل ينفجر لاحقا ويؤدي الى قتل وجرح آخرين".

واوضحت المنظمة ان معطياتها مبنية على تحقيقات اجريت على الارض وعلى تحليلات واشرطة فيديو.

it
عامان على تفجر الأزمة السورية 2013/03/16

وسوريا ليست من الدول الموقعة على معاهدة حظر القنابل العنقودية التي تمنع استخدام وتصنيع وتخزين ونقل هذا النوع من السلاح وتدعو الى تدميره.

وقال غوس ان على كل الدول الموقعة على هذه المعاهدة "بموجب قانوني ادانة استخدام سوريا لهذه القنابل التي تضرب من دون تمييز".

وتسبب النزاع في سوريا على مدى سنتين بمقتل اكثر من سبعين الف شخص، بحسب ارقام الامم المتحدة.

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم