تخطي إلى المحتوى الرئيسي

أمام نحو 150 ألف مؤمن أقام البابا فرنسيس صلاة التبشير الأولى في حبريته

أدى البابا فرنسيس اليوم الأحد صلاة التبشير الملائكي الأولى في حبريته، وقبل الصلاة حيا البابا الحشود التي تجمعت في ساحة القديس بطرس وتجاوز عددها مئة ألف شخص وقال في عظته "أعتقد أننا في بعض الأحيان نكون مثل هؤلاء الناس.. نريد من ناحية أن نصغى ليسوع لكن من ناحية أخرى نحب أن نلقي الحجارة وننتقد الآخرين. رسالة يسوع هي الرحمة."

إعلان

ترحيب دولي واسع بانتخاب البابا فرنسيس أول بابا من الأمريكيتين

حيا البابا فرنسيس الاحد من نافذته الحشود التي تجمعت في ساحة القديس بطرس وتجاوز عددها مئة الف شخص خلال احتفاله بصلاة التبشير الملائكي الاولى في حبريته.

وقال البابا في مستهل كلمته بعدما استقبل بالهتافات "صباح الخير. بعد لقائنا الاول الاربعاء (يوم انتخابه) انا مسرور بان احييكم هذا الاحد، يوم الرب (...) في ساحة تختصر ابعاد العالم بفضل وسائل الاعلام".

وتعالت الهتافات مجددا مع انتهاء صلاة التبشير التي شدد فيها البابا على اهمية الرحمة.

واضاف "اوجه تحية ودية الى جميع المؤمنين الذين اشكر لهم استقبالهم".

وكما في اطلالته الاولى مساء الاربعاء بعيد انتخابه، توجه البابا الى المؤمنين "اطلب منكم ان تصلوا من اجلي".

قام البابا فرانسيس الاول بدور قس بسيط في ابرشية اليوم الأحد مطالبا خلال قداس العاملين في الفاتيكان بعدم التعجل في انتقاد الآخرين بسبب إخفاقاتهم.

وألقى البابا فرانسيس وهو الكردينال السابق خورخي برجوليو عظته في قداس امام عدة مئات من الاشخاص بكنيسة سانتا وهي ابرشية للعاملين في الفاتيكان.

وقبل أن يدخل هذه الكنيسة الصغيرة توقف البابا فرانسيس لتحية المصلين الذين جاءوا للترحيب به واصطفوا امام بوابة مجاورة وهتفوا باسمه باللغة الإيطالية قائلين "فرانسيسكو.. فرانسيسكو.. فرانسيسكو."

وتجاذب أطراف الحديث وتحدث مع كثير منهم قبل الإشارة إلى ساعته قائلا "الساعة العاشرة تقريبا. علي أن أدخل لألقي العظة في القداس. إنهم في انتظاري."

وتناول البابا فرانسيس قصة المرأة التي كان يريد الناس رجمها بالحجارة لارتكابها الزنا فقال لهم السيد المسيح "من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر."

وقال البابا "أعتقد أننا في بعض الأحيان نكون مثل هؤلاء الناس.. نريد من ناحية أن نصغى ليسوع لكن من ناحية أخرى نحب أن نلقي الحجارة وننتقد الآخرين. رسالة يسوع هي الرحمة."

وأضاف متحدثا بصوت هاديء "أقول بكل تواضع إن هذه هي أقوى رسائل الرب.. الرحمة."

وأضاف البابا "فلنصلي حتى يمن الرب علينا بنعمة عدم الملل من طلب المغفرة لأنه (الرب) لا يمل أبدا من المغفرة."

وفي نهاية القداس انتظر أمام الكنيسة ووجه التحية للناس بينما كانوا يغادرون المبنى تماما مثل أي قس في كنيسة صغيرة.

وطلب من كثير منهم بينما كانوا يمرون بجواره قائلا "صلوا من أجلي."

فرانس24/وكالات

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.