مالي

مقتل جندي فرنسي خامس بالمعارك في شمال مالي

أعلنت الرئاسة الفرنسية صباح اليوم الأحد في بيان مقتل جندي فرنسي بالمعارك في شمال مالي، وهو الخامس منذ تدخل فرنسا العسكري في هذا البلد في 11 يناير/كانون الثاني.

إعلان

فرنسا "لا تعتزم البقاء في مالي إلى الأبد" وستنقل "المهمة إلى الأمم المتحدة في أبريل"

قتل جندي فرنسي في المعارك في مالي وفق ما اعلن الاحد الرئيس فرنسوا هولاند في بيان، ما يرفع الى خمسة عدد الجنود الفرنسيين الذين قتلوا منذ بدء عملية "سيرفال" في 11 كانون الثاني/يناير.

واشاد هولاند "بعزم وشجاعة القوات الفرنسية في مالي في المرحلة الاخيرة، الاكثر دقة، من مهمتهم"، معربا عن "حزنه العميق" لمقتل هذا الرقيب في سلاح المشاة.

ووجه هولاند الى "عائلته واقربائه تعازيه الصادقة واحترام كل الامة".

it
ريبورتاج: مع الجنود الفرنسيين في عملية تفتيش وبحث عن الإسلاميين في مدينة غاو

وينتشر نحو اربعة الاف جندي فرنسي حاليا في مالي حيث يخوضون معارك عنيفة ضد المقاتلين الاسلاميين في شمال شرق البلاد.

ويقوم الفرنسيون ايضا بتمشيط جبال ايفوقاس في محاولة لطرد المقاتلين الاسلاميين في جوار الحدود الجزائرية.

واعلن الرئيس الفرنسي في السادس من اذار/مارس "تقليصا لعدد الجنود" الفرنسيين المنتشرين في مالي "اعتبارا من شهر نيسان/ابريل".

 

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم