باكستان

قتيلان في هجوم انتحاري أمام قصر العدل في بيشاور جنوب غرب باكستان

قال وزير الإعلام في ولاية خيبر بختونخوا ميان افتكار حسين الاثنين إن "مسلحين هاجموا قصر العدل وقام أحدهم بتفجير نفسه، ما أدى إلى مقتل شخصين وجرح 23 آخرين"، موضحا أن المعارك ما زالت جارية.

إعلان

اعلن وزير محلي الاثنين ان شخصين على الاقل قتلا في هجوم انتحاري تلاه تبادل لاطلاق النار ما زال جاريا امام قصر العدل في بيشاور كبرى مدن جنوب غرب باكستان على الحدود مع افغانستان.

وقال وزير الاعلام في ولاية خيبر بختونخوا ميان افتكار حسين ان "مسلحين هاجموا قصر العدل وقام احدهم بتفجير نفسه، ما ادى الى مقتل شخصين وجرح 23 آخرين"، موضحا ان المعارك ما زالت جارية.

واكد مسؤولون في الشرطة في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس حصيلة الضحايا التي قد ترتفع نظرا لاستمرار المعارك بين المهاجمين وقوات الامن والعدد الكبير للجرحى.

ويأتي هذا الهجوم غداة انتهاء الولاية التشريعية للبرلمان الباكستاني في عطلة نهاية الاسبوع، للمرة الاولى في تاريخ البلاد قبل انتخابات تشريعية يتوقع ان تجرى حوالى منتصف ايار/مايو.

ولم تتبن اي جهة هجوم بيشاور لكنه يحمل بصمات حركة طالبان باكستان الجماعة المسلحة التي تضاعف منذ 2007 هجماتها على قوات الامن ورموز الحكومة.


أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم