الكاميرون - فرنسا

نشر تسجيلات صوتية جديدة للرهائن الفرنسيين الذين اختطفوا في الكاميرون

أرشيف

أكدت إذاعة فرنسا الدولية أن شريطا ثانيا يحتوي تسجيلات صوتية للرهائن الفرنسيين الذين اختطفوا في الكاميرون أرسل إلى صحافيين نيجيريين. وسجل الشريط في 15 مارس/آذار الجاري.

إعلان

"من المرجح أن تكون الجماعة التي خطفت الفرنسيين خلية مستقلة عن بوكو حرام"

تلقى عدد من الصحافيين النيجريين تسجيلا صوتيا من قبل خاطفي الرهائن الفرنسيين السبعة، 3 بالغين و4 أطفال أعمارهم بين 5 و12 سنة، الذين اختطفوا في الكاميرون في 19 فبراير/ شباط . تاريخ الشريط يعود إلى 15 مارس/آذار الجاري ونسمع خلاله حسب جولي فندال صحافية في إذاعة فرنسا الدولية "رجلا يتكلم بلغة محلية منتشرة في شمال نيجيريا يقول إنه ينتمي إلى جماعة "بوكو حرام" الإسلامية المتطرفة. بعده نسمع صوت أحد الرهائن، والد العائلة المختطفة". وتضيف الصحافية المطلوب الحذر في هذا الوضع لغياب أي تأكيد رسمي بأن الصوت المسموع هو صوت الرهينة "رغم تشابهه مع صوت الرجل في فيديو سابق".

ويبدو والد العائلة المختطفة تانغي مولان – فورنييه في الشريط شديد الإرهاق وهو يصف الحياة اليومية بين أيدي جلاديه "نحن منذ 25 يوما في مكان صحراوي، ظروف عيشنا شديدة الصعوبة خاصة بالنسبة للأطفال، نحن نفقد قوتنا يوما بعد يوم وبدأنا نصاب بالأمراض ولن نتمكن من الاستمرار طويلا".

الرهينة الفرنسي يطلب في التسجيل الصوتي من الرئيس الكاميروني بول بيا المساعدة "سيطلقون سراحنا إذا أطلقت سراح رجالهم المعتقلين في الكاميرون"، قبل أن يضيف أن "المجموعة الإسلامية، بوكو حرام لا تريد الدخول في نزاع مع الكاميرون ولكن إذا لم توقفوا اعتقال عناصرهم سيضاعفون عمليات الخطف والعمليات الانتحارية بنفس الطريقة كما يحصل في نيجيريا".
وزارة الخارجية الفرنسية قالت في بيان أن أجهزتها تعمل على التثبت من صحة الشريط.

فرانس 24

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم