فرنسا - طيران

عقد ضخم بين "إيرباص" وشركة " ليون-إير" الأندونيسية لشراء 200 طائرة "إيه-320"

كشفت جريدة "ليزيكو" الفرنسية والمتخصصة في الاقتصاد والمال الاثنين أن شركة"إيرباص" ستبيع 200 طائرة من طراز "إيه-320" لشركة "ليون-إير" الأندونيسية للطيران بقيمة تعادل 20 مليار دولار. وأضافت أنه من المتوقع أن يتم توقيع العقد في قصر الإليزيه.

إعلان

ذكرت صحيفة "ليزيكو" الاقتصادية الفرنسية ان قصر الاليزيه سيشهد الاثنين توقيع عقد ضخم بين عملاق صناعة الطائرات الاوروبي "ايرباص" وشركة "ليون إير" الاندونيسية للطيران المنخفض التكلفة تشتري بموجبه الاخيرة 200 طائرة من طراز ايه320.

واكدت الصحيفة في عددها الذي سيصدر الاثنين ان التوقيع على العقد سيتم بالاحرف الاولى بين رئيس مجلس ادارة ايرباص فابريس بريجييه ورئيس الشركة الاندونيسية ادوارد سيريت.

وسيكون هذا العقد احد اضخم العقود التي تبرمها ايرباص سواء لجهة عدد الطائرات المباعة او قيمة الصفقة التي تبلغ حوالى 20 مليار دولار بحسب سعر الكاتالوغ.

وحاولت وكالة فرانس برس مساء الاحد التحقق من هذه المعلومة لدى كل من الاليزيه وايرباص، الا ان ايا منهما لم يشأ الادلاء باي تعليق.

غير ان الرئاسة الفرنسية اعلنت في وقت سابق الاحد ان الرئيس فرنسوا هولاند سيستقبل صباح الاثنين رئيس مجلس ادارة ايرباص "بمناسبة اتفاق صناعي ضخم" لم تكشف عن تفاصيله.

وبحسب الصحيفة الاقتصادية فان العقد "يتضمن اكثر من 200 طائرة ايه320، بينها عدد كبير من فئة نيو" الاحدث والاكثر توفيرا للوقود.

وبحسب اسعار الكاتالوغ الصادرة عن الشركة في كانون الثاني/يناير الفائت فان سعر الطائرة الواحدة من طراز ايرباص ايه320 يبلغ 91,5 مليون دولار، اما سعر طائرة "ايه320 نيو" فيزيد عن 100 مليون دولار.

واضافة الى القيمة الهائلة لهذه الصفقة فهي تؤمن لايرباص زبونا جديدا، بحسب الصحيفة.

ويتكون اسطول "ليون إير" بشكل اساسي من طائرات بوينغ، المنافس الاميركي الاول للعملاق الاوروبي. وبفضل الشركة الاندونيسية نفسها تمكن عملاق الطيران الاميركي في تشرين الثاني/نوفمبر 2011 من توقيع اضخم عقد على الاطلاق في تاريخ عقوده للطيران المدني تضمن يومها شراء 230 طائرة بوينغ 737 بقيمة 21,7 مليار دولار، بحسب بوينغ.

 

أ ف ب

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم