سوريا

النظام السوري ومقاتلو المعارضة يتبادلون تهمة استخدام سلاح كيميائي

اتهم وزير الإعلام السوري مقاتلي المعارضة السورية باستخدام السلاح الكيميائي والذي أسفر عن مقتل 16 وإصابة 86 في حلب، فيما نفى قائد لمقاتلي المعارضة ذلك واتهم في الوقت ذاته قوات النظام بإطلاق صاروخ سكود مزود بسلاح كيميائي.

إعلان

اتهمت دمشق الثلاثاء المعارضة المسلحة باستخدام سلاح كيميائي في استهداف منطقة في شمال البلاد، ما اسفر عن مقتل 15 شخصا.

واوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان "ارهابيين اطلقوا صاروخا يحتوي مواد كيماوية في منطقة خان العسل الواقعة في ريف حلب"، مشيرة الى "مقتل نحو 15 شخصا معظمهم من المدنيين بالاضافة الى عدد من الجرحى".

it
عامان على تفجر الأزمة السورية 2013/03/16

وفي الثالث من آذار/مارس، تمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على بلدة خان العسل في ريف حلب الغربي بعد معارك ضارية تركزت خصوصا في محيط مدرسة الشرطة في البلدة وقتل فيها اكثر من 120 عنصرا من قوات النظام واكثر من ستين مقاتلا معارضا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

الا ان القوات النظامية قامت قبل حوالى ثمانية ايام بهجوم مضاد استعادت خلاله اجزاء من البلدة لا تشمل مدرسة الشرطة.

وقال المرصد السوري لحقوق الانسان ان معارك تدور في البلدة اليوم.

وعبر مسوؤلون غربيون اكثر من مرة عن خشيتهم من وقوع الاسلحة الكيميائية التي يملكها النظام السوري في ايدي بعض مجموعات المعارضة.

واقر النظام السوري للمرة الاولى في تموز/يوليو 2012 بامتلاك اسلحة كيميائية وهدد باستخدامها في حال تعرضه لتدخل عسكري غربي، مؤكدا انه لن يستخدمها في اي ظرف ضد شعبه.

ونفى مقاتلو الجيش السوري الحر اليوم الثلاثاء اتهامهم من قبل النظام السوري باطلاق صاروخ مزود برأس كيميائية، وحملوا دمشق مسؤولية هذا الهجوم.

بريطانيا: استخدام أسلحة كيميائية في سوريا سيستدعي "ردا جادا" 19/03/2013

قالت بريطانيا اليوم الثلاثاء بعد تردد تقارير إعلامية عن هجوم بأسلحة كيماوية في سوريا إن استخدام مثل هذه الأسلحة أو نشرها هناك سيستدعي "ردا جادا" من المجتمع الدولي.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية "المملكة المتحدة واضحة في أن استخدام الأسلحة الكيماوية أو نشرها سيستدعي ردا جادا من المجتمع الدولي وسيضطرنا لإعادة النظر في موقفنا حتى الآن."

رويترز

وقال احد الناطقين باسم الجيش السوري الحر لؤي مقداد الذي يشارك في اجتماع المعارضة في اسطنبول "نفهم ان الجيش استهدف خان العسل باستخدامه صاروخا بعيد المدى ومعلوماتنا الاولية تشير الى انه يحوي اسلحة كيميائية".

واضاف ان "هناك الكثير من الضحايا وعددا كبيرا من الجرحى يعانون من مشاكل في التنفس".

وتابع مقداد "لا نملك صاروخا بعيد المدى ولا سلاحا كيميائيا. لو كان لدينا منها لما استخدمناها في استهداف الثوار".

واوردت وكالة الانباء الرسمية (سانا) ان "ارهابيين اطلقوا صاروخا يحتوي مواد كيميائية في منطقة خان العسل الواقعة في ريف حلب"، مشيرة الى "مقتل نحو 15 شخصا معظمهم من المدنيين بالاضافة الى عدد من الجرحى".

وفي الثالث من آذار/مارس، تمكن مقاتلو المعارضة من السيطرة على بلدة خان العسل في ريف حلب الغربي بعد معارك ضارية تركزت خصوصا في محيط مدرسة الشرطة في البلدة وقتل فيها اكثر من 120 عنصرا من قوات النظام واكثر من ستين مقاتلا معارضا، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان.

وقال مقداد ان "هذا الهجوم تجاوز على الارجح كل الخطوط الحمر للاسرة الدولية".

وقال مصور من رويترز في مدينة حلب السورية إن ضحايا ما وصفته الحكومة بهجوم جرى استخدام أسلحة كيماوية فيه يعانون من مشاكل في التنفس وأضاف أن الناس يقولون إنهم يشمون رائحة غاز الكلور في الهواء.

وقال المصور إن المصابين نقلوا إلى أربعة مستشفيات في المناطق الواقعة تحت سيطرة الحكومة في حلب وإن بعضهم يعاني من مشاكل في التنفس.

وقال "رأيت في الأغلب نساء وأطفالا... قالوا إن الناس يختنقون في الشوارع والهواء مشبع برائحة الكلور."

وتابع عبر الهاتف بعد زيارة مستشفى حلب الجامعي ومستشفى الرجاء "الناس يموتون في الشوارع وفي منازلهم."

وكالات

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم