تكنولوجيا

"ياهو" تتفاوض مع "فرانس تيليكوم-أورانج" لشراء حصة قدرها 75% من موقع "ديلي موشن"

أفادت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية أن مجموعة "ياهو" الأمريكية للإنترنت تتفاوض مع شركة فرانس تيليكوم-أورانج الفرنسية لشراء حصة قدرها 75% من موقع "ديلي موشن" الفرنسي لتسجيلات الفيديو.

إعلان

تفاوض مجموعة "ياهو!" الاميركية للانترنت مع شركة فرانس تيليكوم-اورانج الفرنسية لشراء حصة قدرها 75% من موقع "ديلي موشن" الفرنسي لتسجيلات الفيديو، وفق ما اكدت صحيفة وول ستريت جورنال نقلا عن مصادر مطلعة على الملف.

واشارت الصحيفة الى ان هذه الصفقة في حال نجاحها ستمثل اول عملية شراء كبيرة من جانب "ياهو!" منذ تسلم المديرة الجديدة ماريسا ماير منصبها خلال الصيف الماضي، كما سيسمح ذلك للمجموعة الاميركية بالتوسع خارج الولايات المتحدة.

وهذه العملية التي لن تحصل سريعا بحسب الصحيفة ستستند الى تقييم لموقع "ديلي موشن" بحوالى 300 مليون دولار، وبامكان "ياهو" في المستقبل شراء باقي الحصص في الشركة.

وكانت مجموعة فرانس تيليكوم-اورانج رفعت في كانون الثاني/يناير حصتها في "ديلي موشن" من 49% الى 100% الا ان مصدرا مطلعا على الملف افاد حينها وكالة فرانس برس ان "اورانج" تبحث عن شريك اميركي لتقاسم راس مال الشركة الفرنسية.

ولم يعلق كل من "ياهو!" و"ديلي موشن" على هذه المعلومات.

ويعتبر "ديلي موشن" منافسا صغيرا لموقع "يوتيوب" التابع للعملاق الاميركي "غوغل". وبحسب موقع "كوم سكور" المتخصص، فإن 2,5 مليون فيديو تتم مشاهدتها شهريا عبر "ديلي موشن".

وبما ان شركة "ديلي موشن" غير مدرجة في البورصة، فإنها غير مجبرة على اعلان نتائجها المالية، الا انها تقول ان ارباحها زادت 55% العام الماضي.

وكانت فرانس تيليكوم-اورانج استثمرت 168 مليون دولار لشراء كامل حصص "ديلي موشن"، بحسب بيانات اعلنتها "ديلي موشن".

أ ف ب

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم